تصل قيمة واردات أوروبا من ألواح الطاقة الشمسية الصينية إلى 21 مليار يورو سنويا (الأوروبية)

قدم الاتحاد الأوروبي تنازلات للصين في محاولة لإنهاء النزاع التجاري مع بكين بشأن ألواح الطاقة الشمسية الصينية التي يستوردها الاتحاد، لكن ما زالت هناك موضوعات حيوية لم تتم تسويتها بعد.

ويجري خبراء من الصين والاتحاد الأوروبي اتصالات لا تنقطع منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي من أجل التوصل إلى حل في ظل مخاوف من اشتعال حرب تجارية بين الجانبين.

وأفادت وثيقة قالت وكالة الأنباء الألمانية إنها حصلت عليها بأنه قد تم تحقيق تقدم كبير وحل عدد كبير من المشكلات الفنية، وأن المفوضية الأوروبية "تبذل جهودا كبيرة لتضييق الفجوات بالنسبة لما يمكن عرضه وما يمكن قبوله".

ووفقا للوثيقة فإن الصين ما زالت تصر على تصدير الألواح الشمسية بأسعار منخفضة. وأضافت أنه ما زالت هناك نقاط حساسة لم تتم تسويتها.

ويعتبر هذا النزاع فريدا من نوعه نظرا للقيمة السوقية العالية لواردات الطاقة الشمسية من الصين التي تصل إلى 21 مليار يورو كل عام.

وقررت المفوضية فرض رسوم تبلغ في المتوسط 11.8% على الألواح الشمسية الصينية ومكوناتها مثل الرقائق والخلايا اعتبارا من السابع من الشهر الجاري. ومن المقرر أن ترتفع الرسوم إلى 47.6% في المتوسط في السادس من الشهر القادم ما لم يتوصل الطرفان لحل.

وزاد من تعقيد النزاع إعلان الصين عن الشروع في تحقيق بشأن ما إذا كان الاتحاد الأوروبي يقدم دعما ويقوم بسياسة الإغراق فيما يتعلق بصادراته من النبيذ إلى الصين.

وأوضحت أنها ستتمسك بشدة بالقوانين واللوائح الصينية وبقوانين منظمة التجارة العالمية.

وتعتبر الصين أكبر مستورد للنبيذ الفرنسي، حيث زاد استهلاكها منه بنسبة 110% في 2011. واستوردت الصين 290 مليون لتر من النبيذ الأوروبي العام الماضي، مما يمثل 68% من إجمالي وارداتها منه.

وبلغت قيمة مجمل الصادرات الصينية إلى أوروبا 290 مليار دولار في العام الماضي، في حين بلغت قيمة الواردات الصينية 144 مليار يورو.

المصدر : وكالات