مخزونات الخام الأميركية تراجعت بواقع تسعة ملايين برميل (الأوروبية-أرشيف)

قفزت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي الخام أكثر من دولار لتصل إلى 104.79 دولارات للبرميل أوائل التعامل اليوم في آسيا بعد أن أظهرت بيانات معهد البترول الأميركي هبوطا حادا في مخزونات الولايات المتحدة من الخام.

وبين تقرير معهد البترول -الذي صدر بعد التسوية أمس- أن مخزونات الخام الأميركية تراجعت بواقع تسعة ملايين برميل الأسبوع الماضي مقارنة مع توقعات المحللين بهبوط قدره 3.1 مليون برميل.

وفي أحدث التعاملات الإلكترونية لبورصة نايمكس ارتفع سعر عقود الخام الأميركي الخفيف تسليم أغسطس/آب سبعين سنتا ليصل سعر البرميل إلى 104.23 دولارات.

أما العقود الآجلة خام برنت -القياس الأوروبي- فقد صعدت من جانبها في ختام تعاملات أمس مدعومة بصعود الأسهم والمخاوف بشأن الوضع في مصر ومنطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط، وقلص من المكاسب صعود الدولار.

من جهته ارتفع سعر مزيج برنت في ختام تعاملات أمس 38 سنتا ليصل إلى 107.81 دولارات للبرميل عند التسوية.

وحسب بيانات معهد البترول الأميركي فقد تراجعت مخزونات الخام بأميركا نهاية الأسبوع الماضي إلى 373.671 مليون برميل منخفضا تسعة ملايين برميل عن الأسبوع الذي قبله.

ووفقا للبيانات انخفضت مخزونات أميركا من البنزين نحو 3.5 ملايين برميل مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 1.2 مليون برميل.

وزادت مخزونات نواتج التقطير بواقع 2.8 مليون برميل مقارنة مع توقعات بزيادة قدرها 1.3مليون برميل.

كما أظهرت البيانات انخفاض واردات الخام الأميركية الأسبوع الماضي 296 ألف برميل يوميا إلى أعلى بقليل من سبعة ملايين برميل يوميا.

المصدر : وكالات