كشف أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز أن الجهات المختصة في السعودية واليمن تعكف على إجراء الدراسات والتشاور بشأن إنشاء منطقة اقتصادية حرة على حدود البلدين لتسهيل حركة التبادل التجاري الثنائي.

وأوضح الأمير في تصريحات نشرت اليوم أن الجانبين يعملان على زيادة وتنويع حجم التبادل التجاري بينهما وتذليل الصعوبات التي تعترض انسياب السلع بينهما، وتفعيل دور مجلس رجال الأعمال السعودي-اليمني.

ولفت إلى أن التعاون التجاري بين البلدين تعزز في العام 2006 من خلال الدورة الـ17 للمجلس التنسيقي السعودي-اليمني التي عقدت في اليمن، حيث أكدت سعي الجانبين إلى زيادة وتنويع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وفي حديثه عن منطقة جازان -جنوب السعودية القريبة من اليمن- أوضح الأمير أن المشاريع التي اعتمدت للمنطقة مثل المدينة الاقتصادية ومصفاة جازان والجامعة وغيرها من المشاريع التنموية سوف تجلب في السنوات الخمس المقبلة استثمارات صناعية بأكثر من عشرة مليارات ريال
(2.66 مليار دولار).

المصدر : الألمانية