الجزائر تتجه لتأميم مجمع الصلب والحديد
آخر تحديث: 2013/6/9 الساعة 22:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/9 الساعة 22:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/1 هـ

الجزائر تتجه لتأميم مجمع الصلب والحديد

توجه الجزائر لتأميم مجمع الصلب في عنابة يأتي في وقت يعاني فيه المجمع من أزمة مالية (رويترز-أرشيف)

ذكر إسماعيل قوادرية الأمين العام السابق لنقابة مجمع الصلب والحديد لشركة أرسيلورميتال الجزائر اليوم أن تأميم الحكومة لمجمع الهكار "لا تعدو كونها مسألة أيام" وقد وقعت الشركة المذكورة الأسبوع الماضي مسودة اتفاقية بهذا الشأن مع شركة سيدار المملوكة للحكومة وفق ما ذكره قوادرية الذي ساهم في إعداد هذه الاتفاقية.

وتنص مسودة الاتفاقية التي ستقدم قريباً إلى مجلس مساهمة الدولة على أن تضخ سيدار مائة مليون دولار في رأس مال المجمع وشركة أرسيلورميتال 56 مليونا، وتملك الأخيرة 70% من المشروع الواقع بمدينة عنابة (600 كلم شرقي العاصمة) والذي تمت خصخصته عام 2001.

وأضاف قوادرية أن الشريكين اتفقا على رفع مساهمة سيدار في رأس مال المجمع إلى 120 مليون دولار بينما ستناهز مساهمة أرسيلورميتال مائة مليون، لتصبح حصة الأخيرة بالمشروع 49%، وتكون أغلبية الحصص بيد الشركة الجزائرية.

الحكومة وعدت في يناير/كانون الثاني الماضي بالتدخل لمنع غلق محتمل لمجمع الصلب في عناية الذي يواجه أزمة مالية

وعد سابق
وكانت الحكومة وعدت في يناير/كانون الثاني الماضي بالتدخل لمنع غلق محتمل للمجمع الذي يواجه أزمة مالية وحصلت أرسيلورميتال حينها على قرض بقيمة 140 مليون يورو (185 مليون دولار) من بنك عمومي لزيادة قدراتها على الإنتاج. وأكد مدير الاتصال بشركة أرسيلورميتال كريم غيضة وجود مباحثات بشأن مستقبل الشركة، وأوضح أن المجموعة ستعلن عن نتائجها "في الوقت المناسب".

وطبقا لتصريح قوادرية فقد وضع مخطط لتطوير مصنع الصلب والحديد لفترة 2014-2017، وتصل قيمة المخطط سبعمائة مليون دولار وسيتم توفير المبلغ من خلال مصرف حكومي، ومن المنتظر أن يبلغ المصنع ذروة طاقته الإنتاجية عام 2017 لتصل إلى 2.2 مليون طن حديد سنويا. ولم ينتج المجمع العام الماضي سوى ستمائة ألف، وهو ما يقل كثيرا عن الهدف الأولي المحدد من لدن أرسيلورميتال وهو سبعمائة ألف.

ويرى الاقتصادي الجزائري عبد اللطيف رباح أنه بعد 11 عاماً من الخصخصة فإن المجمع يعاني من ضعف الاستثمار فيه وتردي المعدات والتجهيزات التي يضمها، كما أن وحدات إنتاجية أساسية فيه تم إغلاقها، ليخلص للقول بأن الأمر يتعلق بفشل عملية الخصخصة.

المصدر : الفرنسية

التعليقات