الاستثمارات بالجزائر خلال عشر سنوات وفرت أكثر من 755 ألف وظيفة (رويترز-أرشيف)

كشفت بيانات رسمية أن إجمالي الاستثمارات ف الجزائر بلغ أكثر من 6.933 تريليونات دينار جزائري (90 مليار دولار) في السنوات العشر الماضية.

وأشارت بيانات أصدرتها الوكالة الوطنية الحكومية لتطوير الاستثمار أمس إلى أن هذه الاستثمارات وفرت أكثر من 755 ألف وظيفة، وأن الاستثمارات المحلية شكلت 99.1% من إجمالي المشاريع حيث بلغ عددها 47170 مشروعا بقيمة قدرت بـ4.8 تريليونات دينار (61.3 مليار دولار) وهو ما شكل 69% من إجمالي قيمة الاستثمارات.

 أما الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي هي بشراكة جزائرية أجنبية فقد بلغت 423 مشروعا بقيمة 2120 مليار دينار (27 مليار دولار)، ووفرت 91113 فرصة عمل.

واستحوذ قطاع النقل على العدد الأكبر من المشاريع المنجزة خلال هذه المدة بين عامي 2002 و2013 بنسبة 56.14% من إجمالي عدد المشاريع المنجزة، يليه قطاع البناء والأشغال العمومية، والري بنسبة 19% من إجمالي المشاريع ثم قطاع الصناعة بنسبة 11.37% من إجمالي المشاريع، وأخيرا الخدمات بنسبة 10.10%.

ولم يسجل قطاع الزراعة سوى 612 مشروعا بنسبة 1.29% من عدد المشاريع، وسجلت الصحة 545 مشروعا بنسبة 1.15% والسياحة 409 مشاريع بنسبة 0.86% والاتصالات السلكية واللاسلكية 4 مشاريع بنسبة 0.01%.

ومن حيث القيمة فإن قطاع الصناعة سجل أكبر حصة من الاستثمارات إذ حقق أكثر من 39 مليار دولار أميركي وهو ما يشكل 42.70% من المبلغ الإجمالي للاستثمارات متبوعا بقطاع البناء والأشغال العمومية بقيمة تربو على 13.5 مليار دولار، والخدمات بـ12.4 مليار دولار، والسياحة بعشرة مليارات دولار، والنقل بـ8.4 مليارات دولار، وأخيرا الاتصالات السلكية واللاسلكية بـ4.43 مليارات دولار.

كما أن قطاع الصناعة يعد أكبر منشئ لفرص العمل بـ220467 وظيفة أي حوالي 30% من فرص العمل المتاحة، يليه قطاع البناء بواقع 188349 وظيفة، ثم النقل بـ138855، والخدمات بـ81806، والسياحة بـ49780، والتجارة بـ15500.

وبشأن الاستثمارات الأجنبية، فإن القطاع الصناعي يأتي في المقدّمة بـ239 مشروعا أي 56.50% من إجمالي المشاريع وهو ما يعادل 978 مليار دينار (12.5 مليار دولار) يليه قطاع الخدمات بـ81 مشروعا أي ما يعادل مبلغ 504 مليارات دينار (6.5 مليارات دولار)، ثم قطاع البناء والأشغال العمومية والري بـ64 مشروعا بقيمة 41 مليار دينار (524 مليون دولار).

وأشارت الحصيلة إلى أن عام 2012 هو عام الاستثمارات بامتياز، بالنظر إلى القرارات الهامة التي اتخذتها الحكومة لبعث مشاريع الاستثمار، بحيث تم تسجيل 7715 مشروعا استثماريا بمبلغ قدّر بنحو 816 مليار دينار (10.4 مليارات دولار) ويتوقع أن يوفر ذلك نحو 91400 فرصة عمل، أما الاستثمارات التي شارك فيها أجانب فبلغت 17 مشروعا بقيمة قدّرت بنحو 42 مليار دينار (536 مليون دولار).

يأتي ذلك على الرغم من أن الآلاف من الشبان في عدد من المدن الجزائرية نظموا خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي تجمعات ووقفات احتجاجية رفعوا خلالها لافتات تنتقد ظاهرتي البطالة والتهميش في صفوفهم، مطالبين بتوفير مناصب شغل.

وفي 14 مارس/ آذار تظاهر آلاف العاطلين عن العمل في مدينة ورقلة في قلب منطقة استخراج المحروقات، مطالبين بوظائف ووقف الملاحقات القضائية بحق ناشطيهم. وكان المحتجون يريدون بمظاهرتهم لفت انتباه السلطات إلى وضع العاطلين عن العمل في المدينة وهي عاصمة منطقة وادي مزاب، التي تستفيد من استثمارات كبيرة.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي