ساعدت مكاسب سوق الأسهم في نمو قيمة ثروات الأسر الأميركية (الأوروبية)

أدت مكاسب سوق الأسهم والسوق العقارية الأميركية إلى نمو قيمة ثروات الأسر الأميركية إلى أعلى مستوى كانت قد وصلت إليه قبل الركود الاقتصادي الذي بدأ في 2009.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي إن قيمة ثروات الأسر والمنظمات غير الربحية زادت بمقدار  3 تريليونات دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار الماضيين، أي بنسبة 4.5% بالمقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي لتصل إلى 70.3 تريليون دولار.

وبذلك تكون ثروات الأسر الأميركية قد عادت إلى مستوياتها قبل فترة الركود بفضل مكاسب الأسهم الأميركية وسوق العقارات مما ساعد في احتواء تأثير الزيادة في ضريبة الأجور منذ بداية العام الحالي.

وقد يؤدي استمرار معدل الفائدة المنخفض مع تحسن سوق العمل الأميركية إلى تحسن دخل الأسر، مع زيادة الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل حوالي 70% من إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد الأميركي.

وقال محللون ربما تزيد قيمة الثروات أيضا خلال الربع الثاني من العام.

وتزيد قيمة ثروات الأميركيين حاليا عن أعلى مستوى لها قبل الركود بمقدار 2.29 تريليون دولار، حيث وصلت إلى 68.1 مليار دولار في الربع الثالث من 2007.

المصدر : الألمانية