سهم إعمار هبط الأربعاء بنسبة 1.7% عقب اتهامات الحكومة الهندية لها بخرق قواعد الصرف (رويترز-أرشيف)

اتهمت وكالة حكومية هندية شركة مشتركة بين إعمار الإماراتية وشركة أم دجي إف الهندية بخرق قواعد الصرف الأجنبي في استثمارات بقيمة 1.5 مليار دولار، وقد هبط سهم الشركة الإماراتية في ختام تداولات بورصة دبي الأربعاء بنسبة 1.7% وهو أدنى مستوياته منذ 26 مايو/أيار الماضي.

وذكرت وكالة بلومبيرغ الأميركية المختصة في الأخبار الاقتصادية أن الشركة المشتركة قد تواجه غرامة بقيمة 250 مليون روبية هندية (أربعة ملايين دولار).

وقالت الوكالة الهندية المعنية بالتحقيق في انتهاك قواعد الصرف الأجنبي بالهند إن إعمار "إم دجي إف" حصلت على مبلغ 86 مليار روبية (1.5 مليار دولار) بموجب قواعد الاستثمار الأجنبي المباشر منذ أبريل/نيسان 2005، على أساس استثمار هذه الأموال بمشاريع عقارية تطويرية بالهند، إلا أن الشركة استعملت تلك الأموال لشراء أراض منها أراض زراعية وفق الوكالة نفسها.

رد الشركة
وصرح متحدث باسم إعمار "إم دجي إف" أن الأخيرة لم تتوصل بالمذكرة التي قالت الوكالة إنها أرسلتها لإعمار، مضيفا أنه لا يمكنه التعليق على الاتهامات الموجهة إليها، غير أنه شدد بأن إعمار مستمرة باتباع أعلى معايير حوكمة الشركات وتلتزم بالقوانين المنظمة لشراء الأراضي.

يُذكر أن الشركة المشتركة بين إعمار والشركة الهندية أنشئت عام 2005، وقد أقامت منذ ذلك الحين عدة مشاريع عقارية بمناطق بالهند، وتقضي قواعد الصرف الأجنبي هناك بأن تخبر الشركات التي تقوم باستثمار أجنبي مباشر المركزي الهندي بالكيفية التي ستوظف بها أموالها في البلاد.

المصدر : وكالات,وول ستريت جورنال