الأسد في زيارة سابقة لمحطة كهرباء بالعاصمة دمشق (رويترز-أرشيف)

وقعت وزارة الكهرباء السورية الثلاثاء أربعة عقود بقيمة 40 مليون يورو مع شركة إيرانية لتوريد محولات وتجهيزات لمحطات تحويل كهربائية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وزارة الكهرباء وقعت العقود مع الشركة الهندسية لتوريد المواد الكهربائية والنفطية الإيرانية، من أجل توريد محولات للتوترات العالية وتجهيزات أساسية لمحطات التحويل.

وأشارت الوكالة إلى أن الهدف من العقود "تجهيز محطات توليد جديدة وترمي ما تم تخريبه من محطات تحويل وتوليد، إضافة إلى تدعيم مستودعات قطاع الكهرباء بقطع الغيار اللازمة".

وذكر وزير الكهرباء السوري عماد خميس في يناير/كانون الثاني الماضي أنه تم التوقيع على اتفاق مع إيران يقضي ببناء محطة ضخمة لتوليد الكهرباء في سوريا بسعة 650 ميغاواطا تعمل بالفيول والغاز وتمول بقرض من طهران.

دمشق وقعت اتفاقا مع طهران قبل أشهر لبناء محطة ضخمة لتوليد الكهرباء في سوريا بسعة 650 ميغاواطا تعمل بالفيول والغاز

وأضاف خميس أنه تم تخصيص قرابة 500 مليون دولار لقطاع الكهرباء من القرض الذي تم تأمينه من الجانب الإيراني، كما تم الاتفاق على الاستثمار في طاقة الرياح.

الخسائر والإنتاج
وفي تصريح سابق، أشار الوزير السوري إلى أن انقطاع الكهرباء عن مختلف أنحاء البلاد خلال العامين الماضيين أد إلى خسائر ناهزت 2.2 مليار دولار.

وذكرت وسائل إعلام سورية أن نصف إنتاج الكهرباء في البلاد توقف منذ اندلاع الثورة ضد نظام الأسد جراء نقص إمدادات الوقود وارتفاع المخاطر وغياب الأمن لنقل إمدادات الغاز.

وكان رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي قد افتتح في أبريل/نيسان الماضي محطة كهرباء جديدة في منطقة قدسيا شمال شرق العاصمة تصل قيمتها إلى 20 مليون دولار، ونقلت وكالة سانا عن الحلقي أن حكومته ستواصل برنامج تدشين محطات في كل المحافظات بغض النظر عن الظروف التي تمر بها سوريا.

المصدر : وكالات