عمليات الحفر وتمديد الأنابيب في ميانمار بدأت في 2009 (الأوروبية-أرشيف)

كشفت ميانمار عن اكتمال خط الغاز بينها وبين الصين الذي يبلغ طوله 800 كيلومتر وذلك وفقا للجدول الزمني المقرر.

ونفذت المشروع -الذي يتكون من خطي أنابيب يمران بوسط ميانمار- شركات صينية بتكلفة بلغت قيمتها 2.5 مليار دولار.

وأوضح مسؤول بشركة النفط والغاز المملوكة للدولة في ميانمار أن خط أنابيب غاز ميانمار-الصين  اكتمل وأصبح مستعدا لبدء عمليات النقل التجريبي.

ورجح المسؤول الذي رفض ذكر اسمه أن يبدأ نقل الغاز من حقوله البحرية في خليج البنغال بميانمار إلى الصين في أول يوليو/تموز المقبل.

في الوقت نفسه كشف بميانمار عن إنجاز 97% من الخط الموازي الذي يربط بين ميانمار وإقليم يونان جنوبي الصين، ومن المقرر بدء تشغيله التجريبي في سبتمبر/أيلول المقبل.

وكانت ميانمار قد أسست شركة مشتركة مع شركة تشاينا ناشيونال بتروليوم كوربورشن الصينية لإقامة خطوط أنابيب الغاز بين البلدين في مارس/آذار 2009.

يذكر أن الغاز الذي سيتم تصديره للصين يأتي من مشروع "شوي غاز" البحري المملوك لكل من شركة دايوإنترناشيونال الكورية الجنوبية و"أو أن جي سي فيديش ليتمد" الهندية وميانمار أويل أند غاز إنتربرايز و"جي أي آي أل ليمتد" الهندية وكوريا غاز كورب من كوريا الجنوبية.

ويتوقع نقل 12 مليار متر مكعب من الغاز إلى الصين -العطشى للطاقة- سنويا عبر الخط، وتأمل ميانمار في الحصول على إيرادات بنحو 1.5 مليار دولار سنويا.

ومن خلال المشروع سيتم استخدام مليار متر مكعب من الغاز في السوق المحلية بميانمار بحسب وزارة الطاقة. 

المصدر : وكالات