سياح المناطق الأثرية في الأقصر انخفضت أعدادهم إلى نسب غير مسبوقة بسبب مظاهرات الأحد (الأوروبية-أرشيف)

غادر مئات السياح مدينة الأقصر المصرية (925 كلم جنوب القاهرة) إلى بلادهم قبل بدء مظاهرات الأحد، وقالت مصادر في غرفة شركات السياحة في الأقصر إن رحلات اليوم الواحد القادمة من الغردقة لزيارة آثار الأقصر قد توقفت إلى حين انتهاء المظاهرات، وقد انخفض عدد زوار المناطق الأثرية في الأقصر إلى نسب غير مسبوقة.

وأعلنت بعض الفنادق والمحلات والمطاعم الكبرى عن غلق أبوابها خلال المظاهرات، وذلك رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تشهدها المدينة السياحية، وتأكيدات منظمي مظاهرات الأحد في المدينة عن سلميتها ونبذ العنف، وتشكيل لجان شعبية للمشاركة في تأمين المناطق الأثرية والكنائس والمنشآت الحيوية. وقالت قوى معارضة في الأقصر إن المدينة ستشهد الأحد ثلاث مسيرات تتجمع في ختامها أمام ديوان المحافظة.

رحلات اليوم الواحد القادمة من الغردقة لزيارة آثار الأقصر توقفت إلى حين انتهاء مظاهرات الأحد

وعلى صعيد متصل، قال وزير الطيران المدني المصري وائل المعداوي السبت إن جميع مطارات البلاد مؤمنة بالكامل على مدار الساعة، وذلك ضمن الخطط الأمنية المخصصة للتعامل مع أي حوادث طارئة، مضيفا أن حركة رحلات المغادرة والوصول في المطارات طبيعية ومنتظمة.

مصر للطيران
وفي السياق نفسه أسكنت شركة مصر للطيران السبت العشرات من أطقمها من الطيارين وموظفي الضيافة والمهندسين في أحد الفنادق القريبة من المطار، تحسباً لتداعيات مظاهرات الأحد وقطع الطرق أو وجود اختناق مروري يمنعهم من الوصول إلى المطار، وذلك لتلافي توقف رحلات الشركة.

 

المصدر : الألمانية