الدولار لا يزال يتمتع بثقة البنوك المركزية في غياب منافس قوي من العملات الأخرى (رويترز)

قال صندوق النقد الدولي إن حصة العملة الأميركية من احتياطيات البنوك المركزية في العالم ارتفعت في الربع الأول من العام الحالي إلى 3.76 تريليونات دولار أي ما يوازي 62.2% من 3.73 تريليونات دولار أي 61.2% في الربع السابق.

وقال مارك تشاندلر -رئيس قسم إستراتيجية العملات في مؤسسة براون براذارز هاريمان في نيويورك- إن بيانات صندوق النقد تشير إلى أن الحديث عن "سقوط الدولار هو شيء مبالغ فيه".

يشار إلى أن ارتفاع نسبة احتياطيات البنوك المركزية من الدولار يعكس مدى الثقة التي لا يزال الدولار يتمتع بها في العالم رغم الأزمة المالية العالمية قبل أربع سنوات واستمرار ضعف الاقتصاد الأميركي بصورة عامة، في غياب عملة منافسة قوية.

وقال النقد الدولي في بيانات إن حصة اليورو من الاحتياطيات تراجعت إلى 1.43 تريليون دولار في الربع الأول من العام الحالي أي ما يوازي 23.7% وهي أدنى قيمة من حيث النسبة المئوية منذ الربع الثاني من 2004.

وفي الربع الأخير من 2012 بلغت حصة اليورو في الاحتياطيات 1.47 تريليون دولار أي 24.2%.

ومنذ 2009 اتخذت حصة اليورو في الاحتياطيات العالمية مسارا نزوليا بفعل مخاوف بشأن أزمة الديون السيادية والمشاكل الاقتصادية في منطقة العملة الأوروبية.

وعند ذروتها في 2009 بلغت حصة اليورو في الاحتياطيات أقل قليلا من 28%.

أما حصة الين الياباني فقد تراجعت إلى 3.9% في الربع الأول من 4% في الربع الأخير من 2012.

وأظهرت بيانات النقد الدولي أن إجمالي الاحتياطيات لدى البنوك المركزية حول العالم ارتفع إلى مستوى قياسي ليبلغ 11.09 تريليون دولار في الربع الأول.

وللمرة الأولى كشف النقد الدولي عن حصتي كل من الدولار الأسترالي والدولار الكندي في الاحتياطيات العالمية واللذين كان يصنفهما في السابق تحت اسم "عملات أخرى".

وأشارت البيانات إلى أن حصة الدولار الأسترالي في الاحتياطيات في الربع الأول من العام بلغت 1.63% في حين بلغت حصة الدولار الكندي 1.57%.

المصدر : رويترز