الذهب تراجع مائتي دولار للأوقية بعشرة أيام لتصل خسائره منذ بداية العام لأكثر من 28% (الأوروبية)

واصلت أسعار الذهب تراجعها، فهبط بختام تعاملات الخميس 2% ليتراجع عن مستوى 1200دولار للأوقية (الأونصة) للمرة الأولى في نحو ثلاث سنوات. وأخذ الذهب يسلك اتجاها نزوليا حادا منذ عشرة أيام عندما أعلن المركزي الأميركي اعتزامه البدء بتقليص برنامجه لشراء ما قيمته 85 مليار دولار شهريا من السندات.

وتخلى المعدن الأصفر عن مكاسبه في التعاملات الأولية في سوق نيويورك. وعزي تراجع الأمس إلى إقبال كبير على المبيعات لتسوية المراكز نهاية الشهر وتصفية مؤسسات استثمارية لمراكز دائنة كبيرة.

وهوى الذهب حوالي مائتي دولار للأوقية في عشرة أيام ليصل حجم خسائره منذ بداية العام إلى أكثر من 28%، ويتجه نحو إنهاء الربع الثاني على هبوط قدره 25% يعد أكبر انخفاض فصلي منذ عام 1968.

وجاء هبوط الذهب أمس على الرغم من مكاسب في أسواق المعادن النفيسة الأخرى والسلع بما في ذلك النفط الخام، وحتى مع تراجع عائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات عن  2.5%. وفي العادة فإن هبوط عوائد سندات الخزانة الأميركية يشجع على شراء المعدن الأصفر.

وانخفض سعر الذهب للبيع الفوري بتعاملات أمس بنسبة 2.1% إلى 1199.79 دولارا للأوقية في أواخر التعاملات في السوق الأميركي بعد أن سجل في وقت سابق مستوى أكثر انخفاضا بلغ 1197.1 دولارا هو أدنى مستوى منذ 12 أغسطس/آب 2010.

وتراجعت العقود الآجلة الأميركية للذهب تسليم أغسطس/آب المقبل في سوق كومكس 18.20 دولارا لتسجل عند التسوية 1211.6 دولارا للأوقية.

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي قد أعلن في 18 من الشهر الجاري أن البنك يعتزم البدء في تقليص برنامجه لشراء السندات في الأشهر القليلة القادمة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة أمس بنسبة 0.1% إلى 18.48 دولارا للأوقية بعد هبوطها 5.5% في الجلسة السابقة. وزاد البلاتين 0.9% ليصل إلى 1313.50 دولار للأوقية.

المصدر : رويترز