عدد مستخدمي الهاتف المحمول في ميانمار لا يتجاوز 10% من تعداد سكانها البالغ 60 مليون نسمة (الفرنسية)

فازت شركة أوريدو القطرية للاتصالات برخصة من أصل رخصتين عرضت على مشغلين أجانب في العطاء الأخير الذي أعلنت عنه حكومة ميانمار, وتقدمت له 95 شركة عالمية.

وإلى جانب أوريدو فازت مجموعة تلينور النرويجية للاتصالات لتشغيل شبكة أخرى لاتصالات الهاتف المحمول. 

وستدخل أوريدو في مفاوضات جديدة مع حكومة ميانمار للاتفاق على الشروط النهائية لهذا الترخيص.

ومن المتوقع أن يوفر هذا الاستثمار مئات الآلاف من الوظائف في المبيعات والتوزيع وخدمة العملاء في ميانمار.

وأعلنت لجنة تقييم العطاء والاختيار لشبكات الاتصالات في ميانمار عن الشركتين الفائزتين رغم تصويت لمجلس النواب بالبرلمان أمس بتأجيل المزايدة لحين الموافقة على قانون جديد للاتصالات.

وقالت اللجنة إنه لا يوجد سبب لتأجيل المزايدة التي طال انتظارها كثيرا، والأولى التي يتم فيها منح شركات عالمية تراخيص لتشغيل شبكات للهاتف المحمول في الدولة الفقيرة التي ظلت خاضعة للحكم العسكري في الفترة بين العامين 1962 و2010.

وتعد تلينور واحدة من أكبر مشغلي شبكات الهاتف المحمول في العالم، بينما تعد اتصالات قطر المزود الرئيسي لخدمات الهاتف المحمول في قطر.

ويمثل عدد مستخدمي الهاتف المحمول في ميانمار 10% من تعداد سكانها البالغ 60 مليون نسمة، ويقدر عدد مشتركي الهاتف الأرضي 1.1مليون مشترك فقط.

وتعرضت ميانمار لعقوبات اقتصادية من جانب الدول الغربية حتى العام الماضي عندما رفع معظمها مكافأة لها عن الإصلاحات السياسية التي أجراها الرئيس المنتخب تين سين الذي وصل إلى السلطة في مارس/آذار 2011.

المصدر : وكالات