الرئيس السوداني أصدر قرار في الثامن من الشهر الجاري بوقف تصدير نفط جوبا (الجزيرة)

أعلن مسؤول كبير في وزارة النفط السودانية اليوم أن صادرات نفط جنوب السودان استؤنفت من السودان بعد توقف دام أكثر من عام، وذلك بعد أيام من قرار الرئيس السوداني عمر البشير إغلاق أنبوب تصدير النفط في وجه خام الجنوب.

وقال عوض الكريم محمود -وكيل وزارة النفط- إن "الشحنة الأولى انطلقت" من ميناء بورتسودان في الـ21 من الشهر الجاري، ولكنه ليس متأكداً من الجهة التي اشترتها، وقد أكد المتحدث باسم حكومة جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين مغادرة الشحنة للميناء السوداني.

وكان البشير أمر في 8 يونيو/حزيران الجاري بإغلاق أنبوب ينقل النفط من جنوب السودان إلى الميناء السوداني بعد تحذيره الجنوب من دعم متمردين يحاربون السلطات السودانية وهو ما تنفيه جوبا، وقد جمدت الخرطوم تسع اتفاقيات أمنية واقتصادية وقعتها مع جوبا، منها اتفاق حيوي لاستئناف صادرات النفط.

إغلاق الأنبوب
وصرح مسؤول وزارة النفط السودانية اليوم بأن هناك بعض التحضيرات لإغلاق أنبوب النفط، وأن قرار الرئيس البشير ما زال سارياً. وكان وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان قال في السابق إن بعض نفط جنوب السودان وصل إلى ميناء التصدير، وإن لجوبا حرية بيعه طالما أنها ستدفع الرسوم المستحقة للسودان.

للإشارة فقد استأنفت جنوب السودان ضخ نفط في أبريل/نيسان الماضي، والذي بدأ ينقل ببطء عبر أنبوب النفط إلى بورتسودان على البحر الأحمر، بعد توقف طويل بسبب خلاف مع الخرطوم على رسوم عبور النفط.

المصدر : الفرنسية