ضعف إنفاق المستهلكين أضر بنمو الاقتصاد الأميركي بالربع الأول من 2013 (الأوروبية)

قالت وزارة التجارة الأميركية الأربعاء في تقديرات نهائية إن أكبر اقتصادات العالم نما بوتيرة أبطأ في الربع الأول من العام الحالي، حيث ناهز 1.8% على أساس سنوي، في حين كان التقدير السابق يتحدث عن نسبة 2.4%. وسجل الاقتصاد الأميركي في الربع الأخير من 2012 نموا بنسبة 0.4%.

وقد تأثر نمو اقتصاد أميركا سلباً بضعف الإنفاق الاستهلاكي -الذي يمثل ثلثي الناتج المحلي الأميركي- وتدني ثقة الشركات وتراجع الصادرات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

وأظهر تقرير وزارة التجارة تعديلاً بالخفض لمعظم فئات النمو ما عدا تشييد المنازل، وهو ما يلقي بظلال من الشك على التقييم المتفائل للوضع الاقتصادي من مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) الأسبوع الماضي.

وكانت أكبر المفاجآت في التقرير ضعف إنفاق المستهلكين، حيث زاد بنسبة 2.6% فقط في الربع الأول من العام الجاري، وهو ما يقل كثيرا عن التوقع الرسمي السابق الذي تحدث عن نسبة 3.4%.

كما تراجعت الواردات بنسبة 1.1% والتي تساعد عادة في تعزيز النمو المحلي، كما انكمشت الصادرات بنسبة 0.4%، وعرفت استثمارات الشركات الأميركية في المباني ومنشآت أخرى انخفاضا كبيرا بنحو 8.3%، في حين كان يتوقع في السابق تراجع بنسبة 3.5% فقط.

وأسهم تراجع الإنفاق الحكومي بدوره في انخفاض معدل النمو الاقتصادي، حيث انخفض بنسبة 8.7% على المستوى الاتحادي، وبنسبة 2.1% على مستوى الولايات.

المصدر : وكالات