مصر تستكمل مشروعاً لضبط سوق الوقود
آخر تحديث: 2013/6/26 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/26 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/18 هـ

مصر تستكمل مشروعاً لضبط سوق الوقود


دشنت الحكومة المصرية هذا الأسبوع المرحلة الثانية من مشروع يهدف إلى تنظيم توزيع وبيع الوقود لأصحاب المركبات والآلات. وتهدف مصر من وراء هذا المشروع إلى القضاء على تهريب المشتقات البترولية في ظل أزمة نقص في وقود السيارات.

وسيتم في هذه المرحلة تسليم سائقي المركبات بطاقات ذكية يبرزونها في كل مرة تزود فيها السيارة بالوقود من أجل تسجيل الكمية المبيعة إلكترونياً، وقال وزير البترول والثروة المعدنية شريف هدارة إن بعد كل أزمة يتطلب الأمر ضخ كمية أكبر من الوقود بمحطات التزود، وهو ما يستدعي وجود رقابة أكبر، مشيرا إلى أن المشروع سيتيح للسلطات التوفر على قاعدة بيانات واضحة حول الكمية التي يتم ضخها وبيعها.

وكانت المرحلة الأولى قد انطلقت في أبريل/نيسان الماضي من خلال تسجيل شحنات الوقود التي تخرج من المستودعات الكبرى متجهة نحو محطات الوقود، ومتابعتها إلكترونياً. وترمي السلطات من خلال المشروع من جهة لتأمين تزويد السوق المحلية التي تعاني من اضطرابات ومن جهة أخرى محاربة الفساد بهذا القطاع الحيوي. وتناهز الحاجيات السنوية خمسة ملايين طن من البنزين، و14 مليونا من السولار.

الحديث عن أزمة نقص البنزين والسولار تزايد هذه الأيام بسبب مخاوف تسبق مظاهرات دعت لها قوى معارضة بالثلاثين من الشهر الجاري

نقص ومخاوف
وتسبب نقص البنزين والسولار بالقاهرة والمحافظات في اصطفاف السيارات أمام محطات الوقود لكيلومترات عديدة، وتزايد الحديث عن أزمة الوقود هذه الأيام بسبب مخاوف تسبق مظاهرات دعت لها قوى معارضة لرئيس الجمهورية في الثلاثين من الشهر الجاري والمظاهرات التي دعا إليها مناصروه.

وقالت وزارة البترول، في بيان اليوم، إنها ضخت كميات إضافية من البنزين والسولار بالسوق المحلية باليومين الأخيرين لتلبية الطلب المتزايد.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة البترول طارق البرقطاوي إن المحطات استلمت 17.6 ألف طن يومياً من البنزين بأنواعه 80 و90 و92 مقابل متوسط للمعدل الطبيعي للاستهلاك اليومي يبلغ 15 ألف طن.

كما تم ضخ نحو 36 ألف طن سولار يومياً مقابل 35 ألفا يوميا، هو متوسط المعدلات الطبيعية للاستهلاك. ويخزن المصريون الغذاء والوقود والأموال قبل مظاهرات حاشدة يدعو لها معارضو رئيس الجمهورية د. محمد مرسي الأحد المقبل ويخشى كثيرون أن تصحبها أعمال عنف، وقال بعض السائقين إنهم يسعون لملء خزاناتهم قبل المظاهرات.

المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات