الاستثمارات الأجنبية بالدول العربية زادت 9.7%
آخر تحديث: 2013/6/26 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/26 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/18 هـ

الاستثمارات الأجنبية بالدول العربية زادت 9.7%

السعودية ظلت أكبر دول عربية من حيث الاستثمارات الأجنبية التي تلقتها العام الماضي(البوابة العربية للأخبار التقنية)

كشف تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) صدر الأربعاء أن الدول العربية تلقت العام الماضي استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 47 مليارا و628 مليون دولار، مقابل 43 مليارا و388 مليون دولار عام 2011، أي بزيادة ناهزت 9.7%.

وبحسب الأرقام الواردة في جداول تقرير المنظمة الأممية، فإن 16 دولة عربية من أصل 22 دولة زادت فيها حصيلة الاستثمارات الأجنبية المباشرة العام الماضي، في حين تراجعت هذه الاستثمارات في أربع دول، هي السعودية والجزائر والسودان وجزر القمر، ولم ترد بيانات عن دولتين هما ليبيا وسوريا.

وتصدرت السعودية ثم الإمارات فلبنان قائمة الدول العربية من حيث تدفق الاستثمارات الأجنبية على اقتصاداتها، حيث بلغت على التوالي 12.182 مليار دولار و9.602 مليارات دولار و3.787 مليارات دولار، وتذيلت القائمة كل من جزر القمر (17 مليون دولار)، ثم جيبوتي (مائة مليون دولار) فالصومال (107 ملايين دولار).

مصر شهدت أكبر نسبة زيادة في الاستثمارات الأجنبية ضمن الدول العربية، حيث زادت في 2012 بأكثر من ست مرات

حصيلة متباينة
وعرفت مصر أكبر نسبة زيادة في الاستثمارات الأجنبية ضمن الدول العربية، حيث ارتفعت في 2012 إلى مليارين و798 مليون دولار بعدما كانت حصيلة سلبية في 2011 بناقص 483 مليون دولار، أي أن الاستثمارات التي خرجت من البلاد عام 2011 كانت أكبر من تلك التي ضخت فيها، وهو ما يعني أن الزيادة عام 2012 كانت بأكثر من ست مرات، وتأتي في المرتبة الثانية اليمن التي تضاعفت فيها الاستثمار بما يقارب مرتين ونصف لتنتقل من ناقص 518 مليون دولار إلى استثمارات بقيمة 349 مليون دولار في 2012.

بالمقابل عرفت الجزائر تناقصا كبيرا في تدفق الاستثمارات الأجنبية في 2012 لتنتقل من 2.571 مليار دولار إلى مليار و484 مليون دولار بتراجع مقداره 42%، تليها جزر القمر بنسبة 26% فالسعودية بنسبة 25% ثم السودان بنسبة 8.4%.

من جانب آخر، قال تقرير أونكتاد إن البلدان النامية جذبت العام الماضي استثمارات أجنبية مباشرة أكثر من الدول المتقدمة وذلك للمرة الأولى، وقد جاء هذا التحول نظراً لانخفاض التدفق النقدي إلى اقتصادات الدول الغنية بنسبة الثلث تقريبا ليصبح 561 مليار دولار في 2012.

المصدر : الجزيرة,الألمانية