خام برنت تراجع دون مائة دولار للبرميل في مرحلة من تعاملات اليوم (الأوروبية)

تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت مقتربا من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع بعدما هبط دون مائة دولار للبرميل في مرحلة من تعاملات اليوم. وعزي تراجع العقود الآجلة للخام بشكل أساسي إلى صعود الدولار ومخاوف لدى المستثمرين من أن يؤدي تقييد الإقراض إلى تباطؤ النمو في الصين التي باتت تعد أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وفي الأسبوع الماضي هبط خام برنت نحو 5% مسجلا أكبر انخفاض أسبوعي منذ أوائل أبريل/نيسان الماضي، وجاء التراجع بعدما طرح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي إستراتيجية لتقليص التحفيز النقدي مما أضعف الطلب على السلع الأولية عامة.

وتعليقا على تراجع النفط اليوم، قال دومينيك شيريشيلا من معهد إدارة الطاقة إن إعلان الاحتياطي الاتحادي الأميركي غير المعنويات تجاه أسواق الأصول العالمية المنطوية على مخاطر.

وأضاف أنه يأتي في مقدمة المخاوف القلق من احتمال تغيير السياسات النقدية في الدول المتقدمة، إضافة إلى أسوأ أزمة سيولة مالية في الصين خلال العشر سنوات الماضية، وهو ما أثار شكوكا إزاء نمو الطلب على النفط في الصين.

وتراجع خام برنت للعقود الآجلة تسليم أغسطس/آب القادم في تعاملات اليوم 17 سنتا ليصل إلى  مستوى 100.74 دولار للبرميل، بعدما هبط إلى 99.82 دولارا، مسجلا أضعف مستوى له منذ الثالث من يونيو/حزيران الجاري.

من جهته انخفض الخام الأميركي الخفيف تسعة سنتات ليصل إلى 92.60 دولارا للبرميل.

وأضر صعود الدولار بالسلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية، ومن بينها النحاس والذهب، لأنه يجعلها أكثر تكلفة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وارتفع الدولار مقابل سلة عملات اليوم، وجرى تداوله قرب أعلى مستوى فيما يزيد على أسبوعين مدعوما بتوقعات لتقليص برنامج التحفيز النقدي قريبا. 

وارتفع مؤشر الدولار 0.3% إلى 82.584 نقطة، وكان قد ارتفع في وقت سباق اليوم إلى 82.742 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ الخامس من يونيو/حزيران الجاري.

وكان مؤشر الدولار قد صعد بنسبة 2.2% الأسبوع الماضي، وهي أكبر زيادة أسبوعية في 19 شهرا. 

المصدر : وكالات