حامد أعلن اعتزام الحكومة الكشف قريبا عن "أول خريطة استثمارية" للبلاد تضم 120 مشروعا (الجزيرة-أرشيف)

أعلن وزير الاستثمار المصري يحيى حامد اعتزام بلاده طرح 14 كيلومترا مربعا في منطقة شمال غرب خليج السويس للمستثمرين المصريين والعرب والأجانب، بهدف جذب استثمارات تصل إلى 4.5 مليارات دولار.

كما كشف عن أن حكومة مصر ستعلن خلال ثلاثة أيام عن ما أسماه "أول خريطة استثمارية" للبلاد تضم نحو 120 مشروعا جديدا باستثمارات تزيد على 130 مليار جنيه ( 18.6 مليار دولار).

وفي حفل أقيم اليوم للإعلان عن طرح المنطقة شمال غرب خليج السويس للاستثمار، قال حامد إن الأراضي المطروحة ستكون بحق الانتفاع لمدة 45 عاما.

وذكر بأن المشروع يستهدف إقامة ما بين 350 و370 مصنعا بتكلفة استثمارية تتراوح بين 2.8 و4.5 مليارات دولار.

وأضاف حامد أن استثمارات البنية التحتية المستهدفة في تلك المنطقة تبلغ قيمتها خمسمائة مليون دولار، وأوضح أنه سيتم إعفاء المطورين في المنطقة من الجمارك والضرائب وضريبة المبيعات.

وعن حجم فرص العمل التي يمكن أن يوفرها المشروع، بين الوزير أنه بالإمكان توفير 64 ألف فرصة عمل مباشرة.

ورجح الانتهاء من تطوير المنطقة المطروحة للاستثمار خلال عشرة أعوام.

وعن نوعية الصناعات التي سيركز عليها المشروع، بيَّن حامد أن الصناعات المستهدفة في المنطقة هي البتروكيماويات وتجميع السيارات والأدوية ومواد البناء واللوجيستيات. 

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المصرية تتبنى مشروعا طموحا لتطوير محور قناة السويس إلى منطقة اقتصادية كبرى، ورفع موارده إلى مائة مليار دولار سنويا، عبر تحويل الممر الذي يمتد بطول القناة البالغ نحو 160 كيلومترا إلى منطقة اقتصادية عالمية كبرى. 

وتأتي هذه الخطط في وقت تسعى فيه مصر جاهدة إلى جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لتعزيز معدل النمو الاقتصادي الضعيف ورفعه لمستوى 7% في غضون عامين.

المصدر : وكالات