روسيا ستزود الصين بنحو 300 ألف برميل من النفط يوميا بموجب اتفاقية وقعت اليوم (الأوروبية-أرشيف)

وقعت شركة روسنفت الحكومية الروسية اليوم مع شركة النفط الوطنية الصينية اتفاقية بقيمة 270 مليار دولار تقضي بتزويد الأولى الثانية بإمدادات من النفط تصل إلى 365 مليون طن على مدى 25 عاماً، وهو ما يعني تحولاً في سياسة العملاق الروسي للتركيز على أسواق آسيا عوض أوروبا التي تعاني من أزمتها الاقتصادية.

وبموجب الاتفاقية -التي حضر توقيعها في سان بطرسبورغ الروسية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتشانغ قاو لي نائب رئيس الوزراء الصيني- ستزود روسنفت الصين بنحو 300 ألف برميل يومياً، لتنضاف إلى كمية مماثلة تصدرها الشركة الروسية للصين التي أصبحت أكبر مستهلك للنفط عالمياً.

وصرح رئيس شركة روسنفت إغور سيشين للصحفيين بأن الاتفاقية ستكون إحدى أكبر عقود النفط في تاريخ روسيا التي تعد حالياً أكبر منتج للنفط في العالم، مشيرا إلى أن تصدير الكمية المتفق عليها قد يبدأ في وقت لاحق هذا العام، وستتم عملية التصدير عبر أنبوب للنفط يربط بين منطقة سيبيريا وإقليم منشوريا الصيني.

فلاديمير بوتين:
مرحلة جديدة من التعاون تبدأ بين روسيا والصين، بحيث تنتقل من إمدادات المواد الخام إلى التعاون في مجال الهندسة والتصنيع

مرحلة جديدة
وقال بوتين بمناسبة توقيع الاتفاقية إن مرحلة جديدة من التعاون تبدأ بين بلاده والصين ضمن شراكة إستراتيجية، بحيث تنتقل من إمدادات المواد الخام إلى التعاون الكامل في مجال الهندسة والتصنيع. وتسعى موسكو لإعطاء الأولوية لتطوير علاقاتها مع جارها الكبير الصين في وقت تشهد فيه علاقات روسيا مع الدول الغربية المزيد من التوتر.

وفي مجال النفط تريد موسكو تنويع قاعدة عملائها وعدم الاكتفاء بأوروبا واستثمار الإمكانيات غير المستغلة لحد الآن في سوق الطاقة الضخمة في الصين، وتصل الصادرات النفطية الروسية إلى الصين حاليا إلى 15 مليون برميل سنويا.

يشار إلى أن موسكو منكبة حاليا على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية ضخمة أخرى مع بكين ولكن في قطاع الغاز، إلا أن المفاوضات بين الجانبين تعرف خلافاً بشأن السعر.

المصدر : وكالات