الأسواق المالية كانت تترقب قرار المركزي الأميركي بشأن سياسته للتحفيز النقدي (رويترز)

قال مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) الأربعاء إنه سيواصل برنامجه لشراء سندات بقيمة 85 مليار دولار شهريا ضمن سياسته لتحفيز الاقتصاد الأميركي، وأشار البنك إلى سيقلص عما قريب من حجم البرنامج المذكور، والذي يرمي لإبقاء نسبة الفائدة في مستويات قياسية متدنية من أجل التشجيع على الإقراض والإنفاق والاستثمار.

ووصف مسؤولو المجلس الاقتصاد بأنه يحقق نموا معتدلا، مستدلين على تحسن في ظروف سوق العمل، كما أشاروا إلى أن معدل التضخم يتحرك دون السقف الذي حدده المجلس في المدى البعيد وهو 2%، وشددوا على أن بقاء معدل البطالة مرتفعا يبرر رغبة المجلس في مواصلة شراء السندات إلى أن تتحسن قطاع التوظيف بشكل ملموس.

وذكر بيان للمجلس بعد اجتماع استمر يومين أن لجنة السياسات ترى أن المخاطر التي تدفع الاقتصاد وسوق العمل للتراجع قد تقلصت منذ الخريف الماضي. كما أصدر المركزي الأميركي آخر توقعاته لنمو الاقتصاد، موضحا أن معدل البطالة سيتراجع بوتيرة أسرع هذه السنة ليناهز ما بين 7.2% و7.3% مع نهاية 2013 مقارنة بنسبة 7.6% حاليا.

وإثر بيان الاحتياطي الفدرالي ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوع أمام الين، متجاوزا 96 ينا، كما زادت العملة الأميركية مقابل سلة عملات 1%، في المقابل تحولت أسعار الذهب إلى الهبوط متخلية عن مكاسبها التي حققتها في وقت سابق، وبلغ سعر المعدن النفيس في التعاملات الفورية 1365.54 دولارا للأوقية.

المصدر : وكالات