الدول الكبرى باليورو طالبت بتقديم قروض لتمويل مشروعات صغيرة تساعد في محاربة البطالة (الفرنسية)

طالب وزراء الاقتصاد والعمل في الدول الأربع الكبرى بمنطقة اليورو (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا) الجمعة بضرورة قيام بنك الاستثمار الأوروبي بتقديم قروض لتمويل مشروعات صغيرة تساعد في محاربة البطالة بين الشباب في المنطقة.

وتواجه الشركات الصغيرة صعوبة في الحصول على القروض التي تحتاج إليها بالوسائل التقليدية.

ويعد عجز الشركات في الدول المتعثرة ماليا بمنطقة اليورو -مثل إيطاليا وإسبانيا المتأثرة بشكل كبير بأزمة الديون السيادية- عن الحصول على القروض التي تحتاج إليها سببا رئيسيا في أزمة  سوق العمل، وتباطؤ نمو اقتصادات هذه الدول.

وقال وزير الاقتصاد الإيطالي فابريزيو ساكوماني بعد اجتماعه بنظرائه في روما -من ألمانيا وفرنسا وإسبانيا لمناقشة بطالة الشباب- "نريد توجيه رسالة قوية" عن جدية التحرك لمواجهة هذه المشكلة قبل أسبوعين من انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي التي ستركز على هذه القضية.

يذكر أن بنك الاستثمار الأوروبي هو هيئة التمويل للاتحاد الأوروبي، ويساند بشكل أساسي المشروعات الاستثمارية ذات المدى الطويل.

وقال فابريزيو ساكوماني إن البنك يمكنه توفير ما يصل إلى ستين مليار يورو (80 مليار دولار)  كقروض للشركات، مضيفا أن البنوك الاستثمارية العامة في الدول أيضا مثل (كي إف دبليو) في ألمانيا يمكنها تقديم المزيد من القروض للشركات الصغيرة.

من جهته، كشف وزير العمل الإيطالي إنريكو جيوفاني عن خطط بهدف تحسين معادلة العرض والطلب على مستوى أوروبا، بما يعني أنه يمكن للشباب العاطل في إسبانيا وإيطاليا البحث عن وظيفة في ألمانيا صاحبة الاقتصاد الأقوى بالمنطقة.

ويصل متوسط معدل البطالة بين الشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 عاما نحو 25% في منطقة اليورو.

وتبلغ النسبة في اليونان وإسبانيا أكثر من 55%، في حين تدور في إيطاليا والبرتغال حول 40%. وتصل نسبة البطالة بين الشباب في ألمانيا إلى 7.5% فقط.

وأعرب وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله عن دعمه  للمقترحات، لكنه استبعد أي تخفيف للقيود المفروضة على الإنفاق في الاتحاد الأوروبي، وخاصة ما يتعلق بعجز الميزانية.

وأشار الوزير الألماني إلى الحاجة لاستكمال الوحدة المصرفية والمالية لمنطقة اليورو.

ووفقا للمسودة المقرر طرحها على القمة الأوروبية التي ستعقد يومي 27 و28 من الشهر الجاري في بروكسل، فإنه من المنتظر إنفاق ستة مليارات يورو (ثمانية مليارات دولار) من ميزانية المفوضية الأوروبية كانت مخصصة لتمويل مشروعات مكافحة البطالة بين الشباب خلال الفترة من 2014 إلى 2020 ليتم إنفاقها خلال عامي 2014 و2015 .

وسيتم تقسيم هذه الأموال بين دول الاتحاد وعددها 27 دولة، حيث ستحصل إيطاليا على 400 مليون يورو منها خلال عامين.

المصدر : وكالات