مدينة المتلوي عرفت الكثير من احتجاجات العاطلين المطالبين بوظائف بقطاع الفوسفات (الأوروبية-أرشيف)

اندلعت أمس مواجهات بين عناصر الشرطة التونسية ومحتجين عاطلين بمدينة المتلوي التابعة لمحافظة قفصة المنجمية الواقعة جنوب غرب تونس، وذلك على خلفية مطالبات بالتشغيل، وأطلقت الشرطة الغاز المدمع على المحتجين وقد رد عليها هؤلاء بقذف بالحجارة، وذلك عندما حاولت عناصر الأمن تفريق احتجاج لهم ومحاولة البعض تعطيل خط سكة حديد ينقل الفوسفات المستخرج من منجم يقع على بعد 300 كلم جنوب غرب العاصمة تونس.

ويطالبون المحتجون، وهم من حملة الشهادات الجامعية، بتوظيفهم في شركة فوسفات قفصة وهي أكبر مشغل بالمنطقة الغنية بمادة الفوسفات، وقد جابت مسيرة نظمتها التنسيقية الجهوية لأصحاب الشهادات أهم شوارع المتلوي، غير أن عددا من المحتجين عمد إلى منع انطلاق القطار من المحطة محملاً بشحنات من الفوسفات باتجاه المجمع الكيمياوي بمدينة قابس.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أن احتجاجات العاطلين بالمدينة انطلقت منذ 31 من الشهر الماضي، وأدت لتوقف كلي لنشاط شركة فوسفات قفصة حيث حال المحتجون دون نقل العمال إلى مواقع الإنتاج.

كما شهدت منطقتا أم لعرايس ورديف احتجاجات مماثلة الأيام القليلة الماضية. وتبلغ نسبة البطالة في تونس 16.5%، غير أن ثمة تفاوتاً حاداً في معدلات البطالة بين الجهات حيث تبلغ النسبة أقصاها في مناطق بالشمال الغربي والجنوب إذ بالإمكان أن تفوق 40%.

وزارة الصناعة التونسية تقول إن المظاهرات والإضرابات واحتلال أماكن العمل المتكررة أدت لخسائر مالية بقطاع المناجم تناهز 1.8 مليون دولار يوميا

خسائر كبيرة
ويقول مسؤول المناجم بوزارة الصناعة رمضان سويد إن المظاهرات والإضرابات واحتلال أماكن العمل بشكل متكرر أدت لانخفاض احتياطي المواد الخام وخسائر مالية بقيمة ثلاثة ملايين دينار (1.8 مليون دولار) يوميا.

وعرفت تونس -خامس أكبر منتج للفوسفات عالمياً- منذ الثورة الشعبية التي أطاحت بزين العابدين بن علي هبوطاً قياسياً لإنتاجها من الفوسفات خلال نصف قرن، لدرجة تكاد تفقد البلاد -وفق المسؤول التونسي السابق- أسواقها التقليدية ممثلة بالهند وتركيا، فقد تقلص الإنتاج بنسبة 70% بين سنتي 2011 و2012، وبلغت الخسائر المالية قرابة ملياري دينار (1.2 مليار دولار) منذ سنة 2011. 

وتشكل إيرادات إنتاج الفوسفات 10% من الميزانية العامة لتونس، ورغم الانخفاض الملموس لعائدات القطاع فقد أوجدت شركتا فوسفات قفصة والمجمع الكيمياوي نحو 4500 وظيفة منذ الثورة.

المصدر : وكالات