ترويكا الدائنين ستضغط باتجاه قيام أثينا بفصل أربعة آلاف موظف حكومي (الفرنسية-أرشيف)

ينتظر أن تضغط ترويكا دائني اليونان على أثينا للقيام بفصل نحو أربعة آلاف عامل في القطاع الحكومي قبل نهاية العام الجاري، وذلك خلال اللقاء المزمع بين الترويكا والحكومة اليونانية اليوم.

وذكرت صحيفة كاثيميريني اليونانية أن أثينا عازمة على طلب إمهالها مزيدا من الوقت من جانب الترويكا -المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي- من أجل اتخاذ قرار بشأن العمالة التي سيتم فصلها، في وقت تقوم فيه بدمج وإغلاق المنظمات العامة.

ومن بين المسائل الأخرى المدرجة على جدول الأعمال، تحصيل الضرائب والخفض المحتمل في ضريبة القيمة المضافة البالغة 23% في قطاع خدمات الأغذية وبرنامج الخصخصة.

وقال مسؤولون في وزارة المالية اليونانية إن زيارة التفتيش الحالية من قبل الترويكا ستستمر حتى منتصف الشهر الجاري، وتشمل الإفراج عن شريحة إضافية بقيمة 3.3 مليارات يورو (4.3 مليارات دولار) من حزمة قروض الإنقاذ المعتمدة لليونان لمواجهة أزمة ديونها.

والخميس الماضي قالت المفوضية الأوروبية إنها ترفض تقييم صندوق النقد الدولي بأن الدائنين الدوليين لم يحسنوا معالجة ملف الحزمة الأولى لإنقاذ اليونان من أزمتها في عام 2010 من خلال السماح لأثينا بتأجيل إعادة هيكلة ديونها حتى عام 2012.

وأوضحت المفوضية أن إجراء عملية إعادة هيكلة لديون أثينا في 2010 كان سيُعدّ خطأ.

وذكر الناطق باسم المفوضية سيمون أوكونور أن الأخيرة تختلف جذريا مع صندوق النقد في قوله إنه كان من الأفضل لو أعيدت هيكلة مديونية أثينا في 2010.

وأضاف أن تقييم الصندوق يجهل الترابط الحاصل بين الدول الأعضاء في منطقة اليورو، وأن إعادة هيكلة ديون اليونان لدى القطاع الخاص في 2010 كان سينطوي على مخاطر انتشار العدوى إلى دول أخرى.

المصدر : وكالات