جنوب السودان ضخ للسودان منذ أبريل/نيسان الماضي سبعة ملايين برميل نفط (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير النفط في جنوب السودان ستيفن ديو داو اليوم إن بلاده تواصل ضخ النفط الخام إلى السودان رغم تهديد الخرطوم بوقف تدفق النفط عبر الحدود متهمة جوبا بدعم متمردين، وأضاف الوزير الجنوبي أن جوبا ضخت نحو سبعة ملايين برميل من النفط إلى جارتها الشمالية منذ استئناف الإنتاج في أبريل/نيسان الماضي.

وأشار ديو داو إلى أن كمية النفط التي تضخها جنوب السودان تتزايد كل يوم والإنتاج لا يزال جاريا، مضيفا أن بلاده لم تتلق أي اتصال رسمي من حكومة السودان، ولهذا تواصل الإنتاج.

ولا تتوفر بيانات حول الإنتاج النفطي لجنوب السودان، غير أن مسؤولين جنوبين قالوا الشهر الماضي إن البلاد ضخت قرابة 200 ألف برميل يوميا من حقل بالوج، وهو أكبر حقولها النفطية ويقع في ولاية أعالي النيل.

وكانت الخرطوم قالت أمس إنها ستغلق خطي نفط في غضون شهرين إذا لم تتوقف جوبا عن تقديم العون لجماعات متمردة تنشط في المنطقة الحدودية بين البلدين، إلا أن السودان شدد على أنه سيسمح بتصدير نفط جوبا الذي وصل إلى أراضيها.

شركة النفط الصينية الحكومية سي إن بي سي قالت الأسبوع الماضي إنها باعت نحو 1.2 مليون برميل من نفط جنوب السودان

كميات مبيعة
وذكرت شركة النفط الصينية الحكومية "سي إن بي سي" الأسبوع الماضي أنها باعت نحو 1.2 مليون برميل من نفط جنوب السودان، وتشتري أغلب هذا النفط شركات صينية وهندية وماليزية. وأشار وزير النفط بجنوب السودان إلى أن أي توقف لضخ النفط سيكون تدريجيا وبتنسيق مع السودان وشركات النفط، إذ سيتطلب الأمر شهرين للتوقف الكلي عن الإنتاج.

يذكر إلى أن دولتي السودان وقعتا في مارس/آذار الماضي تحت رعاية الاتحاد الأفريقي تسع اتفاقيات لتطبيع علاقاتهما، ومنها اتفاقية لاستئناف ضخ جوبا نفطها عبر منشآت السودان، وذلك بعدما توقف دولة الجنوب عن إنتاج النفط بداية العام 2012 على خلفية نزاع مع السودان حول رسوم عبور وتصدير نفطها.

المصدر : رويترز