شركة "طاقة" الإماراتية حريصة على تعزيز استثماراتها النفطية في بحر الشمال (الأوروبية)

استحوذت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) اليوم على عمليات حقل هاردنغ ومنصة إنتاج بطاقة 20 ألف برميل يوميا، في إطار صفقة لشراء أصول لشركة "بي.بي" في بحر الشمال تم الاتفاق عليها عام 2011.

وشملت الصفقة البالغة قيمتها 1.3 مليار دولار شراء شركة طاقة حيازات "بي.بي" في حقلي ماكلور وديفينك وحصتها البالغة 70% في هاردنغ، وتضمنت أيضا رفع الحصص غير التشغيلية لطاقة في منطقة براي ومنشآت البنية التحتية ذات الصلة.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة إمارة أبوظبي الإماراتية تملك 75% في شركة طاقة التي تتولى بالفعل إدارة شبكة خطوط أنابيب برنت في بحر الشمال.

وتعليقا على إتمام الصفقة قال الرئيس التنفيذي لشركة طاقة كارل شيلدون إنها تعد من الاختيارات الإستراتيجية الهامة بالنسبة للشركة، حيث ستساهم في زيادة متوسط عمر احتياطاتها في المملكة المتحدة، وستفتح المجال نحو مستقبل مشرق في بحر الشمال.

وبدأت عملية الاستحواذ على أصول شركة "بي.بي" بموجب اتفاقية تم التوقيع عليها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ويبدأ سريانها اعتبارا من أول يناير/كانون الثاني 2014.

المصدر : وكالات