قال وزير الكهرباء السعودي عبد الله الحصين إن بلاده وقعت مذكرة تفاهم مع  مصر في مجال الربط الكهربائي اليوم، وذلك في مشروع سيتكلف نحو ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار).

وأوضح الوزير السعودي أن سعة خط الربط الكهربائي بين البلدين ستبلغ ثلاثة آلاف ميغاواط، مضيفا أنه سيصبح محورا أساسيا في الربط الكهربائي العربي لإنشاء بنية أساسية لتجارة الكهرباء بين الدول العربية، تمهيدا لإنشاء سوق عربية للكهرباء وتجهيزها للربط مع منظومة الكهرباء الأوروبية.

وقبل توقيع الاتفاق أكد وزير الكهرباء والطاقة المصري أحمد إمام أهمية مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، نظرا لأن الدولتين تمتلكان اثنتين من أكبر المنظومات الكهربائية في الوطن العربي، وتمثل الطاقة المنتجة منهما حوالي 92% من إجمالي الطاقة المنتجة في باقي الدول العربية.

وأوضح إمام أن دراسات الجدوى أثبتت نجاح المشروع، حيث سيتم تبادل الطاقة بالاستفادة من تباين أوقات الذروة.

ومن شأن المشروع أن يسهم في حل أزمة انقطاع التيار الكهربائي في البلدين، وذلك لاختلاف توقيت فترات الذروة بينهما، حيث تكون ساعة الذروة في المملكة بين الثانية عشرة ظهرا والرابعة عصرا، بينما تكون في مصر بعد الساعة السابعة مساء.

وتعاني مصر حاليا  من أزمة كهرباء، وتشهد بعض المناطق انقطاعات متكررة خلال أشهر الصيف مع بلوغ الطلب ذروته.

المصدر : وكالات