تعتمد الحكومة الليبية على صادرات قطاع النفط في تحقيق 95% من إيراداتها (الفرنسية)

قال الصديق عمر الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي اليوم إنه يتوقع نمو الاقتصاد الليبي بنسبة 18% في عام 2013، وتراجع التضخم إلى ما بين 2 و 3%.

وفي تصريحات على هامش منتدى الاقتصاد العربي المنعقد في بيروت، قال الكبير إن النمو بلغ 98%في عام 2012، لأنه كان سلبيا في 2011.

وعادت ليبيا -العضو بمنظمة أوبك- إلى مستويات الإنتاج النفطي قبل الحرب، والبالغة  نحو 1.6 مليون برميل يوميا، وذلك بوتيرة أسرع من التوقعات بعد الانتفاضة المسلحة التي أطاحت بحكم معمر القذافي، وأدت الى توقف الإنتاج فعليا.

وتعتمد ليبيا على صادرات قطاع النفط في تحقيق 95% من إيراداتها. ويقول محللون إنه ينبغي لليبيا تطوير القطاع الخاص، فيما يرون إمكانات في قطاعي صيد الأسماك والسياحة، إذا استطاعت الحكومة تحسين الأوضاع الأمنية.

ويواجه حكام ليبيا في المرحلة الانتقالية صعوبات في فرض سلطتهم على عدد كبير من الجماعات المسلحة، التي دائما ما تنفذ القانون بنفسها، وتقتحم منشآت حكومية في بعض الأحيان.

المصدر : رويترز