المركزي الأوروبي يستبعد انتهاء الأزمة هذا العام
آخر تحديث: 2013/5/9 الساعة 22:12 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/9 الساعة 22:12 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/29 هـ

المركزي الأوروبي يستبعد انتهاء الأزمة هذا العام

المركزي الأوروبي يرجح أن يواصل اقتصاد اليورو انكماشه خلال العام الجاري (الفرنسية)

استبعد البنك المركزي الأوروبي تمكن منطقة اليورو من الخروج من الأزمة المالية التي تمر بها خلال العام الجاري. ويأتي ذلك رغم خفض البنك سعر الفائدة الأوروبية إلى مستوى قياسي جديد في حدود0.5% فقط، في أحدث محاولة لمواجهة تداعيات أزمة الديون السيادية المستفحلة في منطقة اليورو، والمترافقة مع مستوى بطالة قياسي.

ورجح البنك في تقريره الشهري -الذي صدر الخميس- أن يواصل الاقتصاد انكماشه في منطقة اليورو خلال العام الجاري، موضحا أن التقديرات تشير إلى تأخر التعافي الاقتصادي، نتيجة ضعف الطلب المحلي، وعدم كفاية الإصلاحات الهيكلية في منطقة اليورو، التي تضم 17 دولة من دول الاتحاد الأوروبي، كما يتوقع البنك استمرار ضعف سوق العمل الأوروبية.

يأتي ذلك فيما يعتزم البنك مواصلة سياسته النقدية المرنة طالما دعت الحاجة لذلك. وكان البنك قد خفض سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية الأسبوع الماضي ليصل إلى 0.5% وهو مستوى تخفيض  قياسي جديد منذ انطلاق العملة الأوروبية الموحدة عام 2000.

وبلغت البطالة من جهتها مستوى قياسيا جديدا في مارس/آذار الماضي، إذ وصل معدلها إلى 12.1% من اليد العاملة الإجمالية في منطقة اليورو، لكنه بلغ 26.7% في إسبانيا و27.2% في اليونان و17.5% في البرتغال.

ووفقا للمسح الشهري الذي يجريه البنك للخبراء، فإنه من المتوقع انكماش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 0.4% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي. 

وكان مسح البنك لشهر فبراير/شباط الماضي قد أشار إلى استمرار انكماش الاقتصاد. وفي الوقت نفسه فإن توقعات البنك بشأن اقتصاد منطقة اليورو تشير إلى انكماشه بما يتراوح بين 0.1% و 0.9% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي.

المصدر : الألمانية