تصدر صناعة الطاقة الشمسية الصينية سنويا منتجات بقيمة 21 مليار يورو (27.5 مليار دولار ) لأوروبا (الأوروبية)

دعت الصين اليوم لإجراء محادثات بعد قرار المفوضية الأوروبية بالموافقة على فرض رسوم كبيرة لمكافحة الإغراق على ألواح الطاقة الشمسية الصينية.

وعبرت بكين عن أملها في إمكانية تسوية النزاع من خلال  المفاوضات، حسبما قال متحدث باسم وزارة التجارة.

ووافقت المفوضية الأوروبية أمس على فرض رسوم عقابية على واردات الألواح الشمسية من الصين في مواجهة ما تعتبره المفوضية إغراقا صينيا للسوق الأوروبية ببضائع رخيصة.

وتصدر صناعة الطاقة الشمسية للصين سنويا منتجات بقيمة 21 مليار يورو (27.5 مليار دولار ) للاتحاد الأوروبي. وتعد الصين أكبر دولة منتجة لألواح الطاقة الشمسية والمنتجات ذات الصلة.

ووفقا لمصادر أوروبية، سيكون متوسط الرسوم بموجب اقتراح المفوضية 47% من قيمة المواد المستوردة بينما سوف تبلغ نسبة الرسوم على  الشركات التي تتعاون مع تحقيق الاتحاد الأوروبي 37%.

وزاد إنتاج الصين من الألواح الشمسية لأربعة أمثاله بين 2009 و2011 ليتجاوز إجمالي الطلب العالمي.

ويقول منتجون أوروبيون إن الشركات الصينية استحوذت على أكثر من 80% من السوق الأوروبية من صفر تقريبا قبل بضع سنوات.

والموقف الأوروبي بشأن الطاقة الشمسية معقد نظرا لأن بعض الشركات في قطاع الطاقة الشمسية بالاتحاد الاوروبي لا سيما شركات الاستيراد والتركيب تدعم الواردات الرخيصة من الصين. وتقول إن الرسوم الأوروبية ستضر بمساعي تطوير الطاقة النظيفة وتخشى بعض الشركات إجراءات عقابية من جانب بكين.

والتحقيق في اتهامات الإغراق هو الأكبر الذي تفتحه المفوضية، لكن بروكسل تحاول التعامل بحذر واضعة في حسبانها أنها بحاجة للصين، ثاني أكبر الشركاء التجاريين للاتحاد الأوروبي لمساعدة الاتحاد في الخروج من براثن الركود.

ووصف يي شياوزون سفير الصين لدى منظمة التجارة العالمية القرار الأوروبي بالخاطئ لكنه رفض التعليق بشأن أي رد محتمل من جانب بكين.

المصدر : وكالات