زعزوع ينظر بتفاؤل لمستقبل السياحة في مصر (الأوروبية)

أعرب وزير السياحة المصري هشام زعزوع عن تفاؤله إزاء مستقبل السياحة في بلاده، معتبرا أن القطاع بدأ يستعيد عافيته ومعدلاته الطبيعية.

وفي إشارة للنتائج التي بدأت تتحقق هذا العام، بين زعزوع أن الربع الأول قد شهد زيارة ثلاثة ملايين سائح لمصر بزيادة نسبتها 14.6% مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.

وأضاف الوزير أن مصر احتلت المركز الـ18 في قائمة أفضل خمسين مقصداً سياحياً عالمياً العام الماضي, والمركز الأول على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال إن إعادة بناء قطاع السياحة تشكل أولوية وطنية في الوقت الذي تسعى فيه مصر إلى زيادة عدد السائحين بما لا يقل عن 20% هذا العام. ولتلبية ذلك وضعت الوزارة أجهزة تصوير بالمنتجعات الكبرى تقدم بثا مباشرا لهذه الأماكن السياحية عبر الموقع الإلكتروني للوزارة بهدف الترويج.

وعن النتائج التي تحققت العام الماضي بالنسبة لقطاع السياحة، قال زعزوع إنه شهد تعافيا جزئيا حيث وفد لمصر 11.5  مليون سائح وارتفعت إيرادات القطاع إلى نحو عشرة مليارات دولار.

وتهدف مصر على المدى الطويل لاستقطاب ثلاثين مليون سائح والوصول بإيرادات السياحة إلى 25 مليار دولار بحلول عام 2022. 

وقطاع السياحة يعد أحد الركائز الأساسية لاقتصاد مصر، غير أنه يعاني منذ الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك مطلع عام 2011.

وكان قطاع السياحة يدر أكثر من 10% من الناتج الاقتصادي قبل ثورة 25 يناير، واستقبلت البلاد عام 2010 نحو  14.7 مليون زائر مما حقق إيرادات قدرها 12.5 مليار دولار.

لكن عدد السياح تراجع إلى 9.8 ملايين العام التالي ليتراجع دخل القطاع إلى 8.8 مليارات دولار.

المصدر : وكالات