ستورناراس: اليونان تجاوزت الأسوأ في أزمتها
آخر تحديث: 2013/5/4 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/4 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/24 هـ

ستورناراس: اليونان تجاوزت الأسوأ في أزمتها

ستورناراس: أرقام الموازنة اليونانية هذه السنة أفضل مما كان يتوقعه الدائنون (الفرنسية)

أكد وزير المالية اليوناني يانيس ستورناراس أن بلاده "تجاوزت الأسوأ" في أزمتها المالية والاقتصادية. وأضاف في مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ الألمانية أن أرقام الموازنة اليونانية هذه السنة أفضل مما كان يتوقعه الدائنون.

وقال "نجحنا في إنجاز أكثر من ثلثي التصحيحات في الميزانية، ويمكننا أن نقدم نتيجة أفضل".

وقد أكدت المفوضية الأوروبية أمس أن اليونان ستشهد مجددا نموا عام 2014، لتنتهي بذلك ست سنوات من الانكماش، عبر تسجيلها ارتفاعا نسبته 0.6% في الناتج المحلي الإجمالي.

واعترف ستورناراس بأن الوضع الاجتماعي في بلاده صعب بالتأكيد "لكنه ليس قريبا من الانفجار بأي حال من الأحوال".

وارتفع الفقر باليونان إلى 21.4% عام 2011 ليشمل 2.3 مليون شخص، مقابل 20.1% العام 2010، في حين يبلغ المتوسط المسجل عام 2011 بدول الاتحاد الأوروبي الـ27 نسبة 16.9% وفق معهد يوروستات.

ومع تسجيل هذه الأرقام باتت اليونان تتصدر معدلات الفقر في الاتحاد الأوروبي مباشرة خلف بلغاريا (22.3% عام 2011) ورومانيا (22.2%) وإسبانيا (21.8%).

كما سجلت اليونان أعلى نسبة بطالة بالاتحاد الأوروبي بلغت 27.2% في يناير/كانون الثاني الماضي.

واقترح الدائنون، وهم الاتحاد الأوروبي والمركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، على اليونان تطبيق إجراءات تقشف صارمة تتضمن خفض عدد العاملين بالقطاع العام مما أدى إلى زيادة نسبة البطالة وعدد العاطلين. وأدى تقليص الإنفاق إلى استمرار الركود الاقتصادي.

واشترط الدائنون على اليونان تطبيق إجراءات التقشف مقابل تقديمهم 240 مليار يورو (314 مليار دولار) من المساعدات منذ عام 2010 لإنقاذها من الأزمة.

المصدر : الفرنسية