جي بي مورغان متهم بالتلاعب لزيادة أرباحه بسوق الطاقة وبعدم الدقة في حسابات عملاء بطاقات الائتمان (الفرنسية)

اتهمت سلطات الرقابة المالية في الولايات المتحدة بنك جي بي مورغان -أكبر المصارف الاستثمارية- بارتكاب مجموعة من المخالفات بما في ذلك التلاعب لزيادة أرباحه في سوق الطاقة. 

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن وثيقة حكومية سرية كشفت أن المحققين يتهمون البنك باستخدام أساليب تلاعب لتحويل محطات الطاقة الخاسرة بالولايات المتحدة إلى مراكز أرباح قوية، مشيرة إلى التلاعب في أسواق الطاقة في كاليفورنيا وميشيغان.

كما تحقق السلطات في اتهام البنك بعدم الدقة في حسابات عملاء بطاقات الائتمان, وفشله في الكشف عن التعاملات المشبوهة للملياردير الأميركي برنارد مادوف المسجون حالياً بتهمة الاحتيال.

ونفت بليذ ماسترز رئيسة قسم السلع العالمية بالبنك علمها بعمليات لمجموعة من تجار الطاقة في هيوستن.

ومن غير المعروف ما إذا كانت اللجنة الاتحادية للمراقبة سوف تقوم بأي إجراء ضد البنك.

وكانت اللجنة قد فرضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حظرا مؤقتا على تجارة البنك في سوق الطاقة، بعد فشله في الإفصاح عن معلومات تخص تحقيقات التلاعب بالسوق.

المصدر : نيويورك تايمز,رويترز