مساعدات المانحين لأفريقيا تراجعت بنسبة 6% على مدى العامين الماضيين (الفرنسية)

أفاد تقرير صادر عن منظمة غير حكومية أن 16 دولة أفريقية في طريقها لخفض الفقر المدقع بحلول 2015 طبقا لأهداف الألفية التي حددتها الأمم المتحدة.

وقالت منظمة "وان" إن من بين هذه الدول رواندا وأوغندا وملاوي وإثيوبيا وبوركينا فاسو وغانا وبنين.

غير أن تسعة بلدان أفريقية أخرى لم تحقق سوى تقدم طفيف منذ 2010 وبعضها تراجع، بينما سجلت الكونغو الديمقراطية وزيمبابوي أسوأ الأرقام. وفي نهاية اللائحة تأتي الكونغو برازافيل والغابون المصدرتان للنفط.

لكن التقرير ذكر أن الموارد العامة لم تتأثر كما يجب في القطاعات الضرورية لإحداث تغيير حقيقي في حياة الأفارقة، أي الصحة والتعليم والزراعة.

وقالت وان "إن الاتجاه الذي ما زال مقلقا هو أن النمو الاقتصادي لا يوازي خفض الفقر الذي يمكن أن يحققه".

يُشار إلى أن الأمم المتحدة كانت قد حددت أهداف الألفية. لكن العالم تغير إلى حد كبير منذ ذلك الحين وارتفعت الموارد المالية لأفريقيا بمقدار أربعة أضعاف.

ويواصل المانحون الأجانب لأفريقيا تقديم مساعدة تنموية لكنها تراجعت بنسبة 6% على مدى العامين الماضيين.

وقال التقرير إن مكافحة الفقر "مسؤولية عالمية" مؤكدا أن تحسين فاعلية المساعدات أمر أساسي.

المصدر : الفرنسية