النقد الدولي يتطرق لوضع مديرته
آخر تحديث: 2013/5/25 الساعة 16:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/25 الساعة 16:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/16 هـ

النقد الدولي يتطرق لوضع مديرته

لاغارد قالت إنها ستعود نهاية الأسبوع إلى واشنطن لتتفرغ لمهمتها على رأس صندوق النقد الدولي (الأوروبية)

قال صندوق النقد الدولي إنه سيتطرق في الأيام القليلة القادمة إلى وضع مديرته كريستين لاغارد التي وضعها القضاء الفرنسي في وضع شاهد يحظى بمساعدة محام في قضية رجل الأعمال الفرنسي برنار تابي وكريدي ليونيه، وذلك بعد أن كان عبّر عن ثقته في لاغارد مرارا.

وجاء في بيان للصندوق أن "مجلس الإدارة الذي يمثل 188 دولة عضوا تم إبلاغه بهذه القضية مرات عدة وعبّر في كل مرة عن ثقته في قدرة المديرة العامة على القيام بوظائفها".

ووضع شاهد يحظى بمساعدة محام هو وضع بين الشاهد العادي والمتهم.

وكانت لاغارد أعلنت أن القضاء الفرنسي قرر اعتبارها شاهدا يحظى بمساعدة محام بعد يومين من الاستماع إليها أمام محكمة العدل الجمهورية (المختصة بمحاكمة الوزراء الحاليين والسابقين).

وأوضحت لاغارد "اعتباري في وضع شاهد يحظى بمساعدة محام لم يشكل مفاجأة لي، إذ إنني تصرفت دائما وفق مصلحة الدولة وبموجب القانون".

وتم الاستماع إلى لاغارد بشأن دورها في قرار اللجوء إلى تحكيم خاص مُنح بمقتضاه رجل الأعمال برنار تابي 403 ملايين يورو في العام 2008.

وقد بررت الوزيرة السابقة مرارا ذلك التحكيم برغبتها في وضع حد لإجراء قالت إنه طويل ومكلف جدا بين مصرف "كريدي ليونيه" وبرنار تابي بشأن شراء شركة أديداس للألبسة والأدوات الرياضية.

ونفت أن تكون قررت ذلك بناء على أمر من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي الذي كان يريد الحصول على دعم برنار تابي الذي كان وزيرا في حكومة اليسار خلال التسعينيات والرئيس السابق لفريق كرة قدم مرسيليا (جنوب) الذي فاز ببطولة أوروبا عام 1993.

وقالت لاغارد "أتاحت توضيحاتي تقديم جواب للشكوك بشأن قراراتي حينها".

وأضافت "أعود نهاية الأسبوع إلى واشنطن لأتفرغ لمهمتي على رأس صندوق النقد الدولي وسأستمر في إبلاغ مجلس إدارتي".

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات