ميركل أثناء زيارتها الصين العام الماضي (الأوروبية)

يلتقي رئيس الوزراء الصيني لي كه تشاينغ الأحد في برلين بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مسعى لتعزيز العلاقة بين القوتين المصدرتين الكبيرتين وتهدئة التوتر التجاري بين الصين وأوروبا.

ويزور تشاينغ سويسرا حاليا سعيا لدفع اتفاق التبادل الحر بين البلدين الذي يجري التفاوض بشأنه منذ العام 2011، وسيبدأ بعدها زيارته لألمانيا -التي ستكون المحطة الوحيدة بين بلدان الاتحاد الأوروبي (27 دولة)- بتأكيد بكين نيتها تعزيز العلاقة مع برلين.

وتعد ألمانيا أكبر شريك تجاري أوروبي للصين، كما أن السوق الصينية هي المنفذ الأساسي لصناعة السيارات والآلات الألمانية.

وبلغت قيمة المبادلات بين البلدين 144 مليار يورو عام 2012 وفقا للإحصاءات الرسمية الألمانية. وأعلنت شركة فولكس فاغن الرائدة في صناعة السيارات بأوروبا في مارس/آذار الماضي، أنها تنوي بناء سبعة مصانع جديدة في الصين.

وخلال العام الماضي وفي غضون سبعة أشهر، زارت المستشارة الألمانية الصين مرتين. وفي رحلتها الثانية رافقها رؤساء عدد كبير من كبرى المجموعات مثل إيرباص التي وقعت عقدا بـ3.5 مليارات دولار.

المصدر : الفرنسية