البورصة المصرية تمكنت من إضافة ثلاثة مليارات جنيه لرأسمالها السوقي في تعاملات الخميس (الفرنسية-أرشيف)

أنهت البورصة المصرية تعاملات نهاية الأسبوع الخميس على ارتفاع جماعي لمؤشراتها، ليربح رأسمالها السوقي ثلاثة مليارات جنيه (432.27 مليون دولار).

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة (إي جي إكس 30) على ارتفاع بنسبة 1.5% عند مستوى 5276 نقطة، وصعد المؤشر (إي جي إكس 20) محدَّد الأوزان بنسبة 0.65%.

كما ارتفع المؤشر (إي جي إكس 70) للأسهم المتوسطة والصغيرة عند الإغلاق بنسبة 0.56% ليغلق عند مستوى 451.31 نقطة، وصعد المؤشر (إي جي إكس 100) الأوسع نطاقاً بنسبة 1.04%، ليغلق عند مستوى 743 نقطة.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء بكثافة مقابل مبيعات محدودة من نظرائهم العرب والأجانب، حيث جرت التداولات من خلال 11.7 ألف صفقة لبيع وشراء 49.4 مليون سهم، لتصل قيمة رأس المال السوقي للبورصة إلى 358.6 مليار جنيه (51.6 مليار دولار) مرتفعة ثلاثة مليارات جنيه.

ويأتي ارتفاع البورصة المصرية بعدما توصلت شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة -أكبر شركة مسجلة في السوق- إلى اتفاق مع السلطات المصرية تدفع بمقتضاه مليار دولار لتسوية نزاع على متأخرات ضريبية.

وصعد مؤشر أوراسكوم للإنشاء والصناعة في تعاملات اليوم بنسبة 3.7% مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 12 مارس/آذار الماضي، ومن المنتظر أن تمهد التسوية مع مصلحة الضرائب المصرية الطريق أمام الشركة للمضي قدما في خطة للاستحواذ عليها من وحدة تابعة لها مسجلة في هولندا.

وتعليقا على أداء السوق المصرية، اعتبر مدير المحافظ ببنك المشرق في دبي رضا جمعة أن أنباء شركة أوراسكوم للإنشاء بددت القلق في السوق، ويمكن أن تكون مؤشرا إلى أن الحكومة ربما تتخذ منحى مماثلا مع رجال أعمال متعثرين آخرين يواجهون محاكمات قضائية.

المصدر : وكالات