أوباما يختار وزيرة للتجارة وممثلا تجاريا
آخر تحديث: 2013/5/3 الساعة 02:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/3 الساعة 02:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/23 هـ

أوباما يختار وزيرة للتجارة وممثلا تجاريا

أوباما بين بريتزكر وفرومان لحظة إعلان ترشيحهما للمنصبين الحكوميين (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اختيار سيدة الأعمال بيني بريتزكر -التي كانت من ممولي حملته- وزيرةً للتجارة، ومايكل فرومان ممثلا تجاريا للولايات المتحدة.

وبريتزكر مستثمرة وعضوة بمجموعة فنادق حياة، وكانت من أكبر ممولي حملة أوباما الانتخابية. وخلال معركة الانتخابات الرئاسية الأخيرة تبرعت بريتزكر بـ 117.4 ألف دولار وفقا للبيانات التي نشرها موقع "الأسرار المعلنة" أو "أوبن سيكرتس".

وتقدر مجلة فوربس الاقتصادية ثروة الوزيرة المرشحة بنحو 1.85 مليار دولار، ويحتمل أن تواجه استجوابا صعبا بشأن ثروتها أمام مجلس الشيوخ الذي يتمتع بحق التصديق على تعيينها.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن بريتزكر كانت في مقدمة المرشحين لوزارة التجارة في حكومة أوباما الأولى، ولكن تم استبعادها بسبب المخاوف من ثرائها.

وأشاد أوباما بخبراتها الإدارية ونشاطها العام في مدينة شيكاغو، إلى جانب عضويتها في مجلس الوظائف التابع للرئيس الأميركي.

كما اختار مايكل فرومان نائب مستشار الأمن القومي الأميركي للشؤون الاقتصادية الدولية ليصبح الممثل التجاري الأميركي، مشيرا إلى دور فرومان في اجتماعات مجموعة الدول الثماني الكبرى ومجموعة العشرين، إلى جانب دوره مع الممثل التجاري الأميركي المنتهية ولايته رون كيرك في مفاوضات تحرير التجارة مع كوريا الجنوبية وكولومبيا وبنما.

وأضاف أوباما خلال إعلانه عن هذه الترشيحات أن فرومان سيواصل حربه من أجل فرص التجارة العادلة والحرة من خلال دوره الجديد، كما سيساعد في المضي قدما في مفاوضات تحرير التجارة مع الاتحاد الأوروبي ودول آسيا والمحيط الهادي.

المصدر : وكالات

التعليقات