البورصة الكويتية حققت مكاسب بلغت 33.2% منذ بداية العام الجاري (الأوروبية-أرشيف)

استأنفت بورصة الكويت الصعود في تداول قوي الخميس، متجاوزة خسائر جلسة أمس. ويأتي صعود البورصة اليوم وسط توقعات متفائلة لتحسن الاقتصاد، بينما أغلقت البورصات الأخرى في المنطقة على صعود باستثناء بورصتي قطر والبحرين اللتين تراجعتا بشكل طفيف.

وفي ختام تعاملات اليوم صعد مؤشر سوق الكويت بنسبة 1.1% ليصل إلى مستوى 7902 نقطة، محققا مكاسب للمرة الخامسة في ست جلسات.

ولقي المؤشر الذي سجل مكاسب بلغت 33.2% منذ بداية العام الجاري، دعما من تحول في المعنويات التي تعززت ببعض الهدوء السياسي وتحسن نتائج شركات.

وتزايد اهتمام المستثمرين المحليين والأجانب في الأسابيع السابقة مع ارتفاع قيم التداول يوم 9 مايو/أيار الجاري إلى أعلى مستوياتها في 44 شهرا عند 169 مليون دينار (594.3 مليون دولار). وبلغت قيمة الأسهم المتداولة في جلسة اليوم 89.7 مليون دينار (315.4 مليون دولار).

وتعليقا على أداء البورصة الكويتية، اعتبر رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (غلوبل) فؤاد درويش أن المستثمرين والمتعاملين تمكنوا ليوم واحد من إطلاق زخم كاف في البورصة لدفع المؤشر إلى الصعود، وزيادة قيم التداول اليومية إلى مستويات لم تسجل خلال السنوات الثلاث الماضية.

وفي الأسواق الخليجية الأخرى زاد مؤشر سوق دبي بنسبة 0.4% ليغلق عند مستوى 2296 نقطة، مواصلا الصعود للجلسة الرابعة على التوالي.

ووصفت التعاملات في سوق دبي اليوم بأنها كانت متقلبة، وسط مبيعات محدودة لجني الأرباح.

ومنذ بداية العام الجاري ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 41.5% محققا أفضل أداء في المنطقة العربية.

وفي أبو ظبي استقر المؤشر العام للسوق عند أعلى مستوى له في 54 شهرا، حيث اكتفى اليوم بالارتفاع بنسبة 0.02% ليصل إلى مستوى 3514 نقطة.

وفي عُمان ارتفع المؤشر بنسبة 0.4% لينهي عند مستوى 6377 نقطة.

أما السوق السعودية فهي لا تعمل الخميس عادة، وكانت أنهت تعاملات أمس على صعود بنسبة 0.1% لينهي المؤشر عند مستوى 7147 نقطة.

البورصة القطرية تراجعت لتعرضها لضغوط مبيعات بهدف جني الأرباح (الفرنسية)

تراجع
وخالفت بورصتا قطر والبحرين الاتجاه الصعودي للبورصات الخليجية، فتراجع المؤشر القطري بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 8917 نقطة.

وعزي التراجع إلى تعرض السوق لضغوط مبيعات بهدف جني الأرباح قبيل نهاية الأسبوع.

وكان المؤشر القطري قد سجل أعلى مستوى له في 27 شهرا الثلاثاء الماضي، مع زيادة الزخم الشرائي من المستثمرين الإقليميين في الأسابيع الماضية حيث اجتذبتهم الأسعار الرخيصة مقارنة مع البورصات الأخرى في المنطقة.

وفي البحرين نزل المؤشر بنسبة 0.05% ليغلق عند مستوى 1148 نقطة.

المصدر : وكالات