اليورو يتراجع بعد تصريحات بخفض الفائدة
آخر تحديث: 2013/5/13 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/13 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/4 هـ

اليورو يتراجع بعد تصريحات بخفض الفائدة

البنك المركزي الأوروبي جعل الأموال رخيصة للغاية بأوروبا (الأوروبية)

تراجع اليورو مقابل الدولار اليوم بعد أن قال إجنازيو فيسكو أحد صناع السياسات بالبنك المركزي الأوروبي إنه قد يتقرر خفض سعر الفائدة على الودائع لأقل من الصفر إذا احتاج اقتصاد منطقة اليورو إلى مزيد من الدعم.

وهبط اليورو إلى 1.2953 دولار بعد التصريحات من حوالي 1.2976 دولار قبلها.

وقال فيسكو، عضو مجلس محافظي المركزي الأوروبي، إن البنك قد يخفض سعر الفائدة على الودائع لأقل من المستوى الحالي عند الصفر، لمساعدة اقتصاد منطقة اليورو المحاط بالمشكلات.

وأضاف أنه شخصيا يعتقد أن مثل هذه الخطوة ستكون فعالة وأن المركزي الأوروبي مستعد لمواجهة التداعيات المحتملة لأسعار الفائدة السلبية على الودائع.

وأكد في مقابلة تلفزيونية "نتفق جميعا في المجلس على أنه يجب أن نتعامل بحذر.. وفي هذه المسألة قد نخفض سعر الفائدة على الودائع".

يُذكر أن المركزي الأوروبي أبقى سعر الفائدة على الودائع عند الصفر خلال اجتماعه في وقت سابق من الشهر، بينما خفض سعر الفائدة على إعادة التمويل إلى مستوى قياسي منخفض عند 0.5%.

بنوك ألمانيا
في السياق، تتوقع شركة إرنست أند يونغ للاستشارات الاقتصادية أن تواجه البنوك بألمانيا سنوات عصيبة أخرى.  

وقال خبير الشؤون المصرفية لدى الشركة ديرك مولرترونير إن النشاط الاقتصادي بألمانيا يتطور بصورة أضعف من المأمول، كما أن أعداد حالات الإفلاس المرتفعة تزيد من خطورة حدوث تعثر محتمل بالقروض، وهنا يتعين على البنوك اتخاذ التدابير اللازمة  للوقاية من الآثار السلبية المحتملة على الأرباح.

وأشار الخبير المصرفي إلى أن مستوى سعر الفائدة المنخفض وارتفاع متطلبات رأس المال يثير مخاوف المؤسسات المالية.

وتستند الشركة في تقييمها إلى موازنات أكبر 13 مصرفا بألمانيا لعام 2012.

ووفق بيانات الدراسة، تراجعت أرباح المصارف الـ13 قبل خصم  الضرائب عام 2012 بنسبة نحو 18% من حوالي 9.5 مليارات يورو إلى 7.8 مليارات.

كما أشارت إلى أن القطاع المصرفي بألمانيا عليه مواجهة الفوائد  المنخفضة بشدة، حيث تمثل صافي إيرادات الفوائد مصدرا مهما جدا لدخل المصارف.

وأوضحت الدراسة أن بنوك ألمانيا تقبل في المعتاد ودائع العملاء بأسعار فائدة منخفضة بقدر الإمكان، ثم تمنحها كقروض بفوائد مرتفعة، مشيرة إلى أن المركزي الأوروبي جعل الأموال رخيصة للغاية بأوروبا.

المصدر : وكالات

التعليقات