لا موعد محددا لزيارة مقبلة لوفد النقد الدولي لمصر من أجل استكمال مفاوضات القرض (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير التخطيط المصري الجديد عمرو دراج السبت إنه على ثقة من أن بلاده ستتوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي حول برنامج قرض قيمته 4.8 مليارات دولار، لكن توقيت الزيارة الموالية لوفد الصندوق للقاهرة غير مؤكد.

وكان الصندوق أعلن أول الخميس أنه لا يخطط حاليا لزيارة جديدة لمصر، وأنه ينتظر بيانات اقتصادية جديدة وخطط إصلاح من الحكومة المصرية.

وأشار دراج على هامش مؤتمر للبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير بإسطنبول إلى أن هامش الاتفاق مع الصندوق كبير، ويأتي هذا التصريح في ظل ما شهدته جولات المفاوضات الماضية بين الجانبين من صعوبات.

وكان هاني قدري دميان، وهو مسؤول كبير بالمالية المصرية اضطلع بدور محوري بالمفاوضات، قال خلال الشهر الجاري إنه يأمل إتمام المراحل المتبقية مع الصندوق في أقرب وقت ممكن.

عجز الموازنة المصرية سيقارب هذا العام 28.75 مليار دولار، أي 11.5% من الناتج المحلي الإجمالي

العجز والنمو
وفي سياق متصل، صرح وزير الاستثمار يحيى حامد على هامش مؤتمر البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير بإسطنبول أن عجز الموازنة سيقارب مائتي مليار جنيه مصري (28.75 مليار دولار) أي 11.5% من الناتج المحلي الإجمالي للسنة المالية 2012-2013، وتسعى القاهرة لخفض العجز إلى 9.2% بالسنة المالية المقبلة.

وقد خفض البنك المذكور توقعه لـنمو الاقتصاد المصري هذا العام إلى 2% مقارنة مع توقع سابق بلغ 3.8%، موضحا أن "غياب التوافق الاقتصادي بالبلاد يحول دون تنفيذ إصلاحات اقتصادية ملحة جدا" واعتبر إيريك برغلوف كبير الاقتصاديين لدى البنك أمس أن خفض الدعم بالدول العربية الذي بدأ البنك العمل به أخيراً (مصر والأردن والمغرب وتونس) مسألة حيوية لخفض العجز الكبير في موازناتها.

المصدر : رويترز