باسيل: المسوحات الأولية قبالة السواحل اللبنانية تظهر توفر كميات كبيرة وواعدة من الغاز والنفط (الأوروبية-أرشيف)

تأهلت 43 شركة نفط عالمية للحصول على تراخيص للتنقيب في المياه الإقليمية اللبنانية من قبل وزارة الطاقة، وذلك بعد التثبت من وجود احتياطيات كبيرة من الغاز والنفط في المناطق التي تم مسحها.

وأوضح وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل اليوم أن المسوحات الأولية للمياه قبالة السواحل اللبنانية تظهر وجود نحو ثلاثين تريليون قدم مكعب من الغاز و660 مليون برميل من النفط السائل، مشيرا إلى أن الإنتاج قد يبدأ بعد أربعة أعوام في حال الالتزام بالمواعيد.

وخلال مشاركته في منتدى الاقتصاد العربي في بيروت، بين باسيل أنه تم مسح أكثر من 70% من المياه الإقليمية اللبنانية، مبرزا أن الكميات التي تشير إليها المسوحات تعد كبيرة جدا، وواعدة.

وعن موعد التنقيب، أوضح باسيل أن ذلك مرتبط بمرحلة الاستكشاف والوصول إلى الآبار بالسرعة اللازمة، مرجحا أن تتراوح المدة بين ثلاث إلى سبع سنوات.

وكان لبنان قد أطلق في مطلع الشهر الجاري المرحلة الأولى من تقديم العروض، لبدء التنقيب عن النفط.

وبحسب باسيل، يفترض أن تقر الحكومة اللبنانية قبل الرابع من سبتمبر/أيلول المقبل دفاتر الشروط التي وضعتها الوزارة، وذلك قبل شهر من موعد انتهاء المرحلة الأولى لتقديم العروض.

وتحول التجاذبات السياسية دون تشكيل حكومة جديدة برئاسة تمام سلام، الذي كلف الشهر الماضي بتشكيل حكومة جديدة خلفا لنجيب ميقاتي، الذي استقال في مارس/آذار الماضي.

المصدر : الفرنسية