توقيف تشغيل طائرات دريملاينر أثر سلبا على خطط الخطوط القطرية لتوسيع رحلاتها (الأوروبية-أرشيف)

قالت شركة الخطوط القطرية الأربعاء إنها ستتلقى تعويضا من شركة بوينغ الأميركية عن وقف رحلات طائرة 787 دريملاينر، وذلك مع إعادة الشركة القطرية الطائرة إلى الخدمة بعد توقف استمر ثلاثة أشهر.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية أكبر الباكر قبل أن يصعد إلى الطائرة في أولى رحلاتها من دبي إلى أن شركته ستحصل على التعويض لأنها استلمت طائرات لم تستطع تشغيلها، وأضاف أن بوينغ تتفهم ذلك.

وانتقد الباكر قرار الهيئات التنظيمية بوقف الطائرة في يناير/كانون الثاني الماضي بعد حادثين بسبب خلل في بطارية طائرة دريملاينر، وهي خطوة وصفها بأنها رد فعل مبالغ فيه، وساهمت فيه تغطية مواقع التواصل الاجتماعي لإخلاء طائرة 787 تابعة لشركة يابانية.

الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية وصف قرار الهيئات التنظيمية بوقف رحلات طائرة بوينغ 787 بالخطوة المبالغ فيها

ولا تعرف الهيئات التنظيمية الأميركية حتى الآن السبب الحقيقي وراء حدوث انصهار في بطاريات طائرات بوينغ 787، وقد أدخلت الشركة الأميركية تعديلا على تصميم البطاريات لتفادي وقوع أي حوادث حريق مستقبلا، وأقرت هيئة الطيران الاتحادية الأسبوع الماضي هذا التعديل مما أفسح المجال أمام إعادة تشغيل الطائرة في مختلف أنحاء العالم.

توسع مؤجل
وأضاف الباكر أن وقف الطائرة أثر بشدة على خطط الخطوط القطرية للتوسع، موضحا أنها كانت تخطط لإطلاق 15 خطا جديدا، لكنها ستكتفي بعشرة في الوقت الراهن، وأضاف أن الطائرات الخمس التي تسلمتها الشركة القطرية قبل توقيف الرحلات سيعاد تشغيلها قبل نهاية الشهر الجاري بعد إدخال تعديلات في بطارياتها.

وفيما يتعلق بخطط بوينغ لتعديل الطائرة 777 الأكثر مبيعا، قال الباكر إن الخطوط القطرية ستكون "مهتمة جدا عند إطلاق المشروع رسميا".

المصدر : رويترز