جوبا تصدر النفط الشهر المقبل
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ

جوبا تصدر النفط الشهر المقبل

داو خلال تفقده لحقل ثارجاث الذي استأنف إنتاجه السبت الماضي (الفرنسية)

قال وزير النفط والمعادن في دولة جنوب السودان ستيفن ديو داو إن بلاده ستبدأ تسويق النفط الخام نهاية مايو/أيار المقبل بعد استئناف الإنتاج السبت الماضي.

وذكر الوزير أن حقل ثارجاث الصغير في ولاية الوحدة هو الحقل الوحيد الذي استأنف ضخ النفط، مضيفا أن نصف الحقول الأخرى في الولاية ستبدأ الإنتاج في الأيام القليلة المقبلة.

أما بالنسبة لحقول النفط الكبيرة الواقع في ولاية أعالي النيل، فقد أكد داو أنها لم تستأنف الإنتاج بعد، وأن الأمر سيستغرق ما يصل إلى شهرين حتى تبلغ الحقول مستوى إنتاجها السابق.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الوزير الاثنين في جوبا، أوضح أن حقول ولاية أعالي النيل كانت تنتج 250 ألف برميل يوميا، وعند استئناف إنتاجها الآن سيكون ذلك تدريجيا، حيث من الممكن أن تبدأ بإنتاج نحو 180 ألف برميل يوميا، مضيفا أنها قد تصل بإنتاجها إلى المستوى السابق في غضون شهر أو شهرين.

ولفت داو إلى أن بعض خطوط الأنابيب تضررت خلال القتال مع السودان العام الماضي.

وقال إن جوبا تتوقع الحصول على أول إيرادات من مبيعات النفط في يوليو/تموز المقبل.

وكان مسؤول جنوبي في قطاع النفط قد أوضح الأحد أن بلاده تتوقع إنتاجا مبدئيا للنفط بين 150 و200 ألف برميل يوميا بحلول 15 أبريل/نيسان الجاري. 

تجدر الإشارة إلى أن جوبا كانت أوقفت إنتاج النفط بالكامل في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، بعدما فشلت في التوصل إلى اتفاق مع الخرطوم بشأن رسوم عبور النفط عبر الأراضي السودانية.

وجنوب السودان الذي انفصل عن السودان في 2011 ليس له منفذ بحري، ويحتاج لجاره الشمالي لتصدير نفطه عبر ميناء بورتسودان على البحر الأحمر.

وبعد مفاوضات استمرت عدة أشهر، اتفق الطرفان الشهر الماضي على استئناف ضخ النفط عبر الحدود. وكان جنوب السودان يضخ نحو 350 ألف برميل يوميا قبل وقف الإنتاج.

وتعتمد الدولتان -اللتان أوشكتا على الدخول في حرب قبل عام- على صادرات النفط للحصول على الإيرادات والنقد الأجنبي اللازم لاستيراد الغذاء والوقود.

المصدر : وكالات

التعليقات