الخرطوم وجوبا تقران ضخ النفط
آخر تحديث: 2013/4/5 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المكتب الإعلامي للحريري: الحريري يزور مصر يوم الثلاثاء ويلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي
آخر تحديث: 2013/4/5 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/25 هـ

الخرطوم وجوبا تقران ضخ النفط

لحظة ‏وصول وفد من جنوب السودان إلى الخرطوم قبل أيام للاتفاق على ترتيبات معاودة ضخ النفط (الجزيرة)

مثيانق شريلو-جوبا

قالت دولتا السودان وجنوب السودان إنهما اتفقتا على بدء ضخ النفط بمعدل 150 إلى 200 ألف برميل يوميا اعتبارا من منتصف أبريل/نيسان الجاري، وتصديره عبر الموانئ السودانية بنهاية مايو/أيار المقبل.

وأكد وكيل وزارة البترول والتعدين في جنوب السودان مشار أشيك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوداني عوض عبد الفتاح، أن الجانبين اتفقا على تشكيل أربع لجان فرعية مشتركة لمتابعة عمليات ضخ وتصدير النفط، كاشفا أن عمليات ضخ النفط ستشمل مختلف حقول البترول في البلاد.

من جانبه، قال عبد الفتاح إن الجانبين وضعا اللمسات النهائية لاتفاق شامل على بدء ضخ النفط بمعدلات تصل إلى 200 ألف برميل يوميا.

وأضاف المسؤول السوداني أنه لا يوجد أي عائق يمنع تدفق بترول جنوب السودان عبر السودان، واعتبر الاتفاق بالإنجاز التاريخي الذي يصب في مصلحة شعبي البلدين، مشيرا الى أهمية التمسك بالاتفاق ومواصلة اجتماعات اللجنة لمتابعة تنفيذه.

مبادرة سودانية
وفي سياق متصل أطلق سفير السودان بجوبا مطرف صديق مبادرة بإعفاء كافة أعضاء اللجان المشتركة بتنفيذ الاتفاقيات عن جانب جنوب السودان من إجراءات تأشيرات الدخول إلى السودان بغية تسهيل إجراءات سفرهم إلى الخرطوم لمتابعة تنفيذ الاتفاقية ودعم العلاقات بين الجانبين، على أن يبدأ تنفيذ الإعفاء من لحظة إعلانه.

ويأتي هذا الإعلان عقب انتهاء اجتماعات اللجنة الفنية الخاصة بتنفيذ عمليات ضخ النفط والتي عقدت بجوبا الخميس وخلصت أيضا إلى دعم جنوب السودان بالمشتقات البترولية، ومواصلة اجتماعات اللجنة والعمل المشترك لتنفيذ اتفاق البرتوكول النفطي.

اجتماعات اللجنة الفنية الخاصة بتنفيذ عمليات ضخ النفط بين السودانين أنهت أعمالها الخميس وخلصت إلى دعم جنوب السودان بالمشتقات البترولية

وتحتاج دولة جنوب السودان -التي لا تطل على سواحل- إلى تصدير نفطها عبر خطوط أنابيب تمر عبر الأراضي السودانية.

وكانت جوبا قد أوقفت إنتاجها النفطي البالغ 350 ألف برميل يوميا العام الماضي بسبب نزاع مع الخرطوم بشأن رسوم المرور.

واتفق البلدان على خارطة زمنية لإنفاذ كافة الاتفاقيات الموقعة بينهما في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في سبتمبر/أيلول الماضي، وحثت الوساطة الأفريقية قيادة البلدين على المضي قدما في إنفاذ اتفاقيات التعاون لتحقيق الرفاهية لشعبهما.

ويتوقع السودان الحصول على مبلغ 1.2 مليار دولار خلال العام الحالي من رسوم مرور لنفط جنوب السودان، بعد اتفاق البلدين على استئناف تصدير النفط الذي توقف العام الماضي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات