المركزي الأوروبي قد يخفض سعر الفائدة لتنشيط الاقتصاد (رويترز)

تراجع التضخم بمنطقة اليورو إلى أبطأ وتيرة في ثلاث سنوات، بينما ارتفع معدل البطالة إلى مستوى قياسي جديد مما يعزز التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي قد يخفض سعر الفائدة لتنشيط الاقتصاد.

وأفاد مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) أن معدل التضخم هبط إلى 1.25 بأبريل/نيسان الجاري، مسجلا أدنى مستوى منذ فبراير/شباط 2010، وأكبر انخفاض شهري بأكثر من أربع سنوات.

وبذلك أصبح معدل التضخم أقل بكثير من المستوى المستهدف للمركزي الأوروبي الذي يقل قليلا عن 2%.

وأظهرت بيانات يوروستات أيضا أن نسبة البطالة بمنطقة اليورو ارتفعت إلى مستوى قياسي عند 12.1% في مارس/آذار، وهو ما يدفع الاقتصاديين للتكهن بأن المركزي الأوروبي سيخفض أسعار الفائدة هذا الأسبوع لتنشيط الاقتصاد الذي انزلق لثاني ركود له منذ عام 2009.

ألمانيا
ارتفع معدل البطالة ليتجاوز التوقعات في نيسان/أبريل الجاري، مما يزيد المخاوف من فقدان أكبر اقتصادات أوروبا قوة الدفع خلال الأشهر القليلة الماضية.

وارتفع عدد العاطلين عن العمل للشهر الثاني على التوالي بعد احتساب المتغيرات الموسمية، ليزيد بمقدار أربعة آلاف شخص عن الشهر السابق،  ليصل العدد إلى 2.94 مليون عاطل. واستقر معدل البطالة عند 6.9%.

وقال رئيس مكتب العمل فرانك يورجين فايتسه لدى إصدار البيانات "لاتزال سوق العمل الألمانية بشكل عام في وضع جيد لكن التطورات الحالية مقلقة جدا".

بريطانيا
أظهر استطلاع للرأي أن ما يقرب من نصف البريطانيين يتوقعون تراجع مستويات المعيشة أكثر بحلول الانتخابات المقبلة عام 2015 لكن حزب العمال المعارض قد يجد صعوبة في الفوز بالانتخابات إذا شهد الاقتصاد طفرة.

ووفقا للاستطلاع الذي أجرته مؤسسة يوغوف للأبحاث يعتقد 46% من المشاركين أن حالهم سيكون أسوأ عام 2015 عما هو الآن.

وقال 7% من المستطلعين إنهم يتوقعون تعافيا كاملا للاقتصاد في غضون العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة.

المصدر : وكالات