محطة فوكوشيما النووية قبل تعرضها للتدمير كانت المصدر الرئيسي للطاقة لشركة تيبكو (رويترز-أرشيف)

منيت شركة طوكيو إلكتريك باور اليابانية (تيبكو) القائمة على تشغيل المحطة النووية المعطوبة في فوكوشيما بخسارة صافية بلغت 685.3 مليار ين (سبعة مليارات دولار) خلال العام المالي الياباني الماضي الذي انتهي بنهاية مارس/آذار الفائت.

وأرجعت الشركة خسائرها إلى توقف المفاعلات النووية عن العمل، وتزايد تكاليف الوقود لتشغيل محطات الطاقة الحرارية.

وكانت الشركة قد سجلت خسارة صافية بلغت 781.6 مليار ين (ثمانية مليارات دولار) في العام المالي السابق المنتهي في 31 مارس/آذار 2012.

وقالت تيبكو إن خسائر التشغيل بلغت 222 مليار ين (2.28 مليار دولار) في العام المالي المنتهي بنهاية مارس/آذار الماضي، بتراجع نسبته 18.5% مقابل 272.5 مليار ين (2.8 مليار دولار) في العام المالي السابق عليه.

وأضافت أن المبيعات ارتفعت بنسبة 11.7% إلى 5.98 تريليون ين (61.3 مليار دولار)، ويرجع ذلك في جزء منه إلى ارتفاع أسعار الكهرباء. 

وأجلت تيبكو إصدار توقعاتها لصافي الأرباح للعام المالي الجديد، الذي بدأ مطلع الشهر الجاري، بسبب عدم وضوح الرؤية بشأن الموعد الذي تستطيع عنده استئناف عمل مفاعلاتها النووية المتوقفة.

واضطرت الشركة إلى الاعتماد على محطات طاقة حرارية أكثر تكلفة، نظرا لتوقف كل مفاعلاتها النووية منذ أسوأ كارثة نووية تتعرض لها اليابان في محطة فوكوشيما دايتشي النووية.

وتعرضت المحطة لانصهار ثلاثة مفاعلات من أصل ستة بها في أعقاب زلزال قوي وموجات مد عاتية (تسونامي) في مارس/آذار 2011.

المصدر : وكالات