النمسا بطريقها للتخلي عن سرية الحسابات
آخر تحديث: 2013/4/27 الساعة 21:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/27 الساعة 21:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/17 هـ

النمسا بطريقها للتخلي عن سرية الحسابات

فايمان اعتبر في التخلي عن سرية الحسابات المصرفية تنسيقا لمحاربة الاحتيال الضريبي (الأوروبية)

كشف مستشار النمسا فيرنر فايمان أن بلاده تسير باتجاه كشف سرية حسابات الأجانب المصرفية لشركائها في الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن من شأن هذه الخطوة التي ستتحقق خلال أسابيع أن تفسح المجال أمام التكتل لبدء محادثات بشأن سرية الحسابات مع الدول غير الأعضاء، مثل سويسرا.

وأعرب فايمان عن أمله في التوصل إلى الاتفاق حول كشف سرية الحسابات المصرفية قبل قمة الاتحاد المقررة في 22 مايو/أيار المقبل، التي ستناقش سبل الحد من التهرب الضريبي الذي يضيع
-وفقا لأحدث التقديرات- نحو تريليون يورو (1.3 تريليون دولار) سنويا من دخل الدول الأعضاء.

تجدر الإشارة إلى أن زعماء الاتحاد قد حثوا في وقت سابق النمسا على التوصل إلى اتفاق بشأن سرية الحسابات المصرفية قبل القمة الأوروبية المقبلة.

وبرر فايمان في مقابلة مع إذاعة "أو آر أف" النمساوية سعي بلاده للتخلي عن سرية الحسابات، بأن فيينا تسعى لتحقيق نتيجة لتبادل البيانات تصب في صالح مكافحة الاحتيال الضريبي في أوروبا.

وعن مدى تأثير مثل هذه الخطوة على القطاع المصرفي في بلاده، قلل فايمان من شأن التأثير المحتمل.

وأضاف أن أكبر ضرر اقتصادي سيكون فقدان النمسا سمعة أنها ملاذ للتهرب الضريبي، وبالتالي فقدان إيداعات مالية متعلقة بذلك. واعتبر أن بلاده لا ترى أهمية لذلك، مضيفا أن مديري البنوك يتبنون الموقف نفسه كذلك.

وتعد النمسا آخر دولة في الاتحاد الأوروبي تتمسك بسرية الحسابات المصرفية، وقالت الجمعة إنها مستعدة لإجراء المحادثات طالما حفظت سرية الحسابات المصرفية لمواطنيها.

وبحسب البنك المركزي النمساوي، يحتفظ مواطنو الاتحاد الأوروبي بودائع في النمسا تبلغ قيمتها نحو 35 مليار يورو، بما يمثل 10% من إجمالي الودائع، بينما يضع الأجانب 53 مليار يورو في البنوك النمساوية.

المصدر : وكالات

التعليقات