الخطوط الإثيوبية كانت تسير رحلات بأربع طائرات دريملاينر قبل حظر تشغيلها (الفرنسية-أرشيف)

أقلعت اليوم طائرة بوينغ 787 دريملاينر تابعة لشركة الخطوط الإثيوبية من مطار أديس أبابا نحو كينيا، لتكون أول شركة طيران تستأنف رحلات طائرات الركاب من هذا الطراز الذي شمله حظر للطيران استمر ثلاثة أشهر بفعل عيوب فنية في البطاريات.

وقبل حظر طيران دريملاينر، كانت الخطوط الإثيوبية تمتلك منها أربع طائرات دخلت الخدمة، كما أنها تنتظر تسلم ست طائرات أخرى من بوينغ، ويتوقع أن تحصل عليها كلها نهاية العام المقبل، ومنها واحدة ستتسلمها في يونيو/حزيران المقبل.

وكانت هيئة تنظيمية أميركية أقرت الأسبوع الماضي تصميماً جديداً لبطاريات طائرة دريملاينر، مما يفسح الطريق أمام شركات الطيران العالمية لتركيب البطارية الجديدة ومعاودة تسيير رحلات تجارية باستخدام هذه الطائرة.

وقد أثارت العيوب التي أدت لحدوث انصهار في بعض البطاريات، مخاوف حول وقوع حريق في طائرات دريملاينر وهي في الأجواء، مما أثر على سمعة هذا الطراز التي تفتخر به بوينغ. وكلف وقف تشغيل دريملاينر الشركة الأميركية خسارة بقيمة ستمائة مليون دولار، وعطّل تسليم شحنات وأجبر بعض شركات الطيران على استئجار طائرات بديلة.

وفسح إقرار هيئة الطيران المدني الاتحادية بأميركا للتصميم الجديد للبطاريات المجال أمام إعادة تشغيل طائرات بوينغ 787، بعد إجراء سلسلة من فحوصات السلامة على الطائرة التي تعرضت لحوادث منها هبوط اضطراري في يناير/كانون الثاني الماضي في اليابان.

المصدر : وكالات