عرضان عربيان لشراء حصة باتصالات المغرب
آخر تحديث: 2013/4/25 الساعة 04:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/25 الساعة 04:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/15 هـ

عرضان عربيان لشراء حصة باتصالات المغرب

المدير التنفيذي لشركة اتصالات المغرب التي تتنافس أوريدو واتصالات الإمارات على شراء حصة فيها (الأوروبية-أرشيف)

تقدمت شركتا أوريدو القطرية (كيوتل سابقا) واتصالات الإمارات عرضين مستقلين لشراء حصة شركة فيفاندي الفرنسية في شركة اتصالات المغرب، والتي تناهز 53%، ولم يكشف أي من المتنافسين عن القيمة المالية لعرضه.

وذكرت الشركة القطرية أنها حصلت على التمويل الضروري لتقديم عرضها بعد اتفاق مع مجموعة من البنوك لم تكشف عنها، فيما قالت الشركة الإماراتية في بيان لها إنها قدمت عرضها بعد إجراء فحص لأصول الشركة المغربية.

ويأتي بيع فيفاندي حصتها في اتصالات المغرب في إطار خطتها لإعادة هيكلة أنشطتها من خلال التركيز على قطاع الإعلام، وتقدر قيمة حصة فيفاندي في اتصالات المغرب بنحو 5.5 مليارات يورو (7.1 مليارات دولار).

بيع فيفاندي الفرنسية حصتها في اتصالات المغرب يأتي ضمن خطتها لإعادة هيكلة أنشطتها من خلال التركيز على قطاع الإعلام

وقالت الشركة الفرنسية إنها ستدرس العرضين في الأسابيع المقبلة، وكشف مصدر مقرب من الموضوع أن المعيار الوحيد لفيفاندي في الحسم في العرض الذي ستقبلها هو السعر المقترح لشراء حصتها. وتمتلك حكومة الرباط حصة 30% من اتصالات المغرب، ولهذه الأخيرة نشاط في عدد من دول غرب أفريقيا، فضلا عن تصدرها لقطاع الاتصالات في المغرب.

سياسة التوسع
ويعبر العرض الذي تقدمت به كل من اتصالات الإمارات وأوريدو عن طموحهما لتوسيع نشاطهما في ظل حالة التشبع الذي وصل إليه نشاطهما في الأسواق الخليجية، وقد زادت الشركة القطرية حصتها في عدد من شركات الاتصالات في الشرق الأوسط، وتعتزم تقوية حضورها في كل من العراق وسلطنة عمان وتونس.

ويعد عرض اتصالات الإمارات الأول من نوعه منذ فشلت في الاستحواذ على شركة زين للاتصالات الكويتية في العام 2011.

المصدر : الصحافة الفرنسية,الفرنسية,وول ستريت جورنال

التعليقات